عالية نصيف تحذر من مساعي وزارة النقل لدمج أهم ثلاث شركات عامة تابعة للوزارة

حذرت النائبة عالية نصيف من مساعي وزارة النقل لدمج أهم ثلاث شركات عامة تابعة للوزارة وصهرها في تشكيل واحد، مبينة ان هذا الاجراء ستترتب عليه تداعيات سلبية كبيرة وفوضى وتلاعبات مالية وإحالة العديد من موظفي الشركات الثلاث الى التقاعد دون بلوغ السن القانونية .

وقالت في بيان اليوم :” ان وزارة النقل أصدرت أمراً وزارياً ذي العدد (١٥٠٦) بتاريخ ٢٠١٩/٣/٦ ، بتشكيل لجنة لإعداد دراسة لدمج (الشركة العامة للنقل البري والشركة العامة للنقل الخاص والشركة العامة لنقل المسافرين والوفود) ، وهذا يعني أنه سيتم صهر الشركات الثلاث في تشكيل واحد غير متجانس، وطمس أصولها المالية وبعثرة ممتلكاتها وإلغاء قوانينها، مع إمكانية التلاعب بعائداتها، وإحالة موظفيها الى التقاعد قبل بلوغهم السن القانونية “.

وأضافت نصيف :” حتى الآن لم يتوصل أحد الى الهدف الحقيقي وراء إلغاء ثلاث شركات عامة عريقة ذات تاريخ وسمعة جيدة، إذ لايوجد أي مبرر لاتخاذ هذا الإجراء ولانرى فيه أية فائدة، وإذا كانت اللجنة التي شكلت لدراسته جادة في معرفة إيجابياته وسلبياته فالأجدر بها أن تتعامل بأمانة مع هذا الملف وتتحدث بكل موضوعية عن سلبياته الكثيرة وبالتالي يتوجب إلغاء الفكرة من أساسها “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close