كيف سيسهم ضخ الـ100 مليون دولار بتحسين الوضع الاقتصادي في كوردستان؟

أعلن رئيس اتحاد مقاولي كوردستان، الاثنين، انه وبعد اعياد نوروز وتشكيل حكومة اقليم كوردستان، فان الاقليم يسير نحو الاعمار والعيش الرغيد، وسيكون عام 2019 عام اجتياز الازمات، مضيفا انه سيتم استئناف العمل في المشاريع غير المكتملة.

وبعد ان قررت رئاسة مجلس وزراء الاقليم ووزارة المالية فيها صرف 100 مليون دولار للمقاولين، عد رئيس اتحاد مقاولي كوردستان هذه الخطوة مهمة ومحل سرور المقاولين.

وقال سرو دزيي لموقع الحزب الديمقراطي ان وزارة المالية في حكومة الاقليم ستقوم بصرف مبلغ 100 مليون دولار للمقاولين خلال هذا الاسبوع، وباعادة هذه الديون اصبح بالامكان استئناف العمل في المشاريع غير المكتملة.

واضاف دزيي انه بسبب الازمات المعقدة التي واجهتها حكومة الاقليم لم يكن بالامكان دفع المسحقات المالية للمقاولين في اوقاتها المحددة، من اجل ان يستكملوا مشاريعهم، لافتا الى انه بصرف هذا المبلغ سيكون متنفسا من اجل اجتياز الوضع الصعب الذي عاشوه.

وبشأن المجموع الكامل للمشاريع غير المستكملة اكد ان هناك 3000 مشروع متلكئ ومنها 1250 مشروعا في اربيل، مبينا ان تلك المشاريع مرتبطة بحياة المواطنين ويتوجب البدء باستكمالها.

واشار الى ان الزيارة التي قام بها زعيم الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني الى بغداد ساهمت في حل العديد من المشكلات بين بغداد واربيل، وتم رفع الادخار الاجباري عن رواتب الموظفين لان لرفعه سيكون له تأثير ايجابي وسيتم تنفيذ المزيد من المشاريع في الاقليم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close