ماذا يفعل المواطنين الابرياء إذا كان تصاريح قتلهم أصبحت قانونية بموجب إتفاقية دولية

لإحلال الطاقة المتجددة بإستخدام البشر لإنتاج الطاقة النووية !!!

سنوات الخداع التى طبقها النظام العالمى الجديد لإحتلال دول العالم وتجنيدها لصالح الكيان الماسونى بواسطة التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى للسيطرة على العقل وإنتاج الطاقة النووية !!!

​إنقذ حياتك وحياة الأخرين بنشر الوعى بمخاطر الإتجار بالبشر وإستغلالهم فى تخصيب المواد المشعة كاليورانيوم والرادون والثوريوم والبولونيوم وغيرها والتى تستخدم كوقود نووى لتصنيع الكهرباء أو الاسلحة أو تفعيل الامطار الصناعية بهدف إنتاج الماس، مما أدى إلى تزايد الأمراض المزمنة و أعداد المنتحرين يوميا فى العالم العربى والغربى بسبب التلوث الإشعاعى وإختلال النظام الكهرومغناطيسى والحمض النووى لأجسام البشر فى حين يتم تغطية هذه الجرائم بأنها ترجع إلى السحر والدجل او لعبة الحوت الأزرق او الإكتئاب والأمراض النفسية أو الأمراض المزمنة فى حين إنهم ما هم إلا ضحايا لإحدى طرق الخداع لبرنامج النظام العالمى الجديد «التطبيق الرقمى لإنتاج الطاقة النووية بإستخدام الانسان»، وقد قام الكيان الماسونى بالتعاون مع مؤسسات الطاقة النووية وشركات الاتصالات بتطبيق نظام الذكاء الإصطناعى الرقمى للبرنامج النووى السلمى على كافة البشر.

​ما هو التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى ؟

هو استهداف البشروتحويلهم إلى رجال نصف آليين بزراعة واجهات عصبية او ما يسمى بحاسوب العقل الوسيط أو سيكوترونيك ميكروشيب Psychotronics Microchips والتي تفتح قنواتٍ مباشرةً بين دماغ الإنسان والأجهزة الإلكترونية الخارجية يتم من خلاله إرسال وإستقبال أكبر كمية ممكنة من الموجات الكهرومعناطيسية و يتم توجيه الإشعاع الجامى والمعجلات الايونية و الإلكترونية على الانسان وهي إشعاعات ذات طاقة عالية تعمل على تأيين الوسط الذي تمر فيه مثل الغازات والسوائل والمواد الصلبة، وأجسام الكائنات الحية بسبب اصطدام الشعاع بذرات الوسط مما يؤدي إلى طرد بعض إلكترونات الذرات وتكوّن الأيونات في الوسط بهدف إنتاج المواد النووية (النظائر المشعة كاليورانيوم والثوريوم والراديوم والرادون والبلوتونيوم وغيرها ) كما يتم إعادة برمجة الحمض النووى للإنسان عن بعد Remote Neural Monitoring حيث أن الحمض النووى مسئول عن بناء جسم الانسان فهو يعمل أيضا كوسيلة لتخزين البيانات والاتصالات ، وبالتالى التحكم الكامل فى مراكز الأعصاب والإحساس والسيطرة على العقل وتوجيه تصرفات البشر وتغيير سلوكه إلى عدوانى من خلال هذه الشرائح الإلكترونية لزيادة معدلات إنتاج الطاقة وقد تصل حالة بعض الضحايا الى الإنتحارأو ارتكاب الجرائم ، ويتم التعدين عن طريق الانترنت والموبايل والاقمار الصناعية كما يتم التعدين عن طريق معالجة فضلات الانسان (النواتج والنفايات المشعة) والتى تحتوى على النظائر المشعة من خلال الصرف الصحى وانتاج المواد النووية والتى تستخدم كوقود نووى لتصنيع الكهرباء أو الاسلحة أو تفعيل الامطار الصناعية بهدف إنتاج الماس، وقد تم تطبيق هذا البرنامج على المليارات من الضحايا فى جميع أنحاء العالم سواء العربى أو الغربى منذ سنة 1974.

الوسائل المستخدمة فى التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى على كافة البشر :

1- المجال المغناطيسى لأجهزة التكييف AC Magnetic Field لنشر الغبار الذكى Smart Dust والتلوث الاشعاعى كاليورانيوم والرادون والبولونيوم بهدف دخولها إلى جسم الانسان للتخصيب بواسطة الاشعاع الجامى والمعجلات الايونية والالكترونية وتحويلها إلى النفايات المشعة أو النواتج

2- تردادات الراديو اللاسلكية والتوصيل الكهربائى والإشارة الصوتية المعدلة Radio Frequencies Signal, Electrical Conduction, Modulated Sound Signal والتى تصدر عن الموبايل والإنترنت والتليفزيون

3- كما يتم نشر الغبار الذكى Smart Dustو التلوث الاشعاعى كاليورانيوم والرادون عن طريق مياه الشرب

4- الأدوية التى تستخدم الشرائح الإلكترونية مثال الكبسولة التى تزرع تحت الجلد لمنع الحمل او لتخزين المعلومات الطبية الخاصة بالمريض أو لإجراء عمليات جراحية بواسطة الكمبيوتر بدون تدخل جراحى Virtual Surgery

5- إدمان مواقع التواصل الإجتماعى وخاصة الفيسبوك وألعاب الفيديو كالحوت الازرق او بوبجى او غيرها او محطات التليفزيون لإجبار البشر على إستخدام الموبايل والإنترنت والتليفزيون لأطول فترة ممكنة وهى الفترة التى يتم فيها نقل الطاقة من الإنسان إلى محطات الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء بواسطة تعدين شركات الإتصالات والأقمار الصناعية والتى تغطى 10% من إستهلاك الكهرباء على مستوى العالم سواء العربى أو الغربى كما تستخدم الطاقة النووية فى تغيير الظواهر الطبيعية من عواصف وأمطار صناعية وسيول والتى تستخدم فى إنتاج الماس بتحويل غاز الميثان إلى غاز الكربون حيث بفعل أثار العواصف يتحول إلى جرافيت وبالتالى إلى الماس

6- سيكوترونيك ميكروشيب Psychotronics Microchips للتخاطر الإصطناعى أو التلاعب بنشاط الدماغ لتحقيق نتائج فسيولوجية : والتى تزرع فى جسم الانسان وبواسطتها تتم عملية المراقبة وإعادة برمجة الحمض النووى للإنسان Remote Neural Monitoring RNM – حيث أن الحمص النووى مسئول عن بناء جسم الانسان كما يعمل أيضا كوسيلة لتخزين البيانات والاتصالات

7-الغبار الذكي Smart Dust : هو نظام للعديد من الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة (MEMS) مثل أجهزة الإستشعار ، أو الروبوتات والتي يمكنها إكتشاف على سبيل المثال الضوء ، درجة الحرارة ، الإهتزاز ، المغناطيسية ، أو المواد الكيميائية. وعادة ما يتم تشغيلها على شبكة الكمبيوتر لاسلكيا ويتم توزيعها على بعض المناطق لأداء المهام ، وعادة ما يتم إستشعارها من خلال تحديد ترددات الراديوRFID . وأصبح حجمها حاليًّا يقاس بوحدة النانوميتر (nanometer)؛ مما أدى إلى استخدامها في أجزاء إلكترونية صغيرة الحجم لا ترى بالعين المجردة

8- اجهزة قياس البارامترات الكيميائية والفيزيائية للماء والتى بواسطتها يتم قياس نسبة النواتج والنفايات المشعة لفضلات الانسان

9- تكنولوجيا UFO الغير مرئية Unidentified Flying Objectives

الأهداف الحقيقية لبرنامج النظام العالمى الجديد «التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى»

لقد تم خداع كافة حكومات العالم العربى والغربى بأن الهدف الأساسى للبرنامج هو الحصول على مصادر طاقة مجانية متجددة و أمطارصناعية لإنتاج الماس وإمكانية التحكم فى عقول شعوبهم وتوجيها بما يخدم سياسة البلاد كما تم خداعهم بأنهم الوحيدين المتحكمون فى البرنامج النووى الخاص بشعوبهم وليس يوجد أى إختراق لأقمارهم الصناعية لوكالة الأمن القومى NSA ولكن فى الحقيقة أن جميع الأقمار الصناعية مخترقة من طرف الماسون ولهم اليد العليا فى إدارة هذه الأقمار بما يخدم الكيان الماسونى وخططه لإحتلال دول العالم أجمع وتوحيدها تحت حكم الماسون عن طريق زيادة ضحايا تكنولوجيا النظام العالمى الجديد ما بين منتحرين ومرضى وإفساد سلوك وأخلاق البشر وتفكك أسرى وإرتفاع نسبة البطالة والجرائم والإلحاد والشذوذ ورغبة الشعوب فى الإنتقام من الحكومات وإشعال الفتن والإنقلابات الداخليه و توحيد العالم تحت حكم الماسون والسيطرة على كافة ثروات العالم وموارده البشرية.

أعراض واضرار التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى على صحة الانسان بإستخدام الأشعاع الجامى والمعجلات الأيونية والالكترونية:

أضرار و أعراض الإصابة بالتطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى على صحة الانسان بإستخدام الأشعاع الجامى والمعجلات الأيونية والالكترونية – المرحلة المتقدمة:

1- زيادة قدرات التخاطر الإصطناعى بشكل مبالغ فيه كتنبؤ الأشياء قبل حدوثها او ظهور منشورات على وسائل التواصل الإجتماعى او التليفزيون تصف الأفكار اليومية للضحية وذلك بسبب نقل أفكار الضحية من خلال إتصال الشرائح الإلكترونية بالحاسب الالى

2- إلتهاب الأعصاب الطرفية، وجود بقع زرقاء او حمراء او سوداء او خرابيش او هرش او حكه بالجسد، زيادة اشتيهاء الرغبات الجنسية او انعدامها ، ضيق الصدر الخنقه البكاء العزله، عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء، عدم الرغبه فى الحياه او الرغبة بالانتحار، الخلافات المستمره مع اقرب الناس ، ترك العباده اى ان كانت الديانه ، تعب الضهر والمفاصل، النسيان ، صداع متكرر كل فتره وتساقط للشعر، عدم وجود توافق بالحياه.

3- إدمان مواقع التواصل الإجتماعى و ألعاب الفيديو و الإعتزال عن الناس لضمان تفاعل الأشخاص مع البرنامج لأطول فترة عن طريق إستخدامه للموبيل او الإنترنت وبالتالى إنتاج الطاقة والسيطرة على العقل

4- السيطرة على العقل وقراءة الافكار وتوجيه تصرفات الافراد من خلال الاقمار الصناعية والكمبيوتروالموبايل والانترنت والتليفزيون

5- الإحساس بالمراقبة اليومية وقد تستخدام عيون بعض الأشخاص ككاميرا بدون علمهم لتصوير ومراقبة الحياة اليومية للفرد

6- التوحد و تلعثم الكلام و سماع طنين الأذن الاصطناعى (Microwave to Skull ) هذا بالإضافة إلى بعض الأصوات الاخرى (تكرارصوت تك قد تصدر من اللمبة او التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى عند تواجد الضحية بالمنزل وذلك نتيجة تفاعل عقل الإنسان مع الأجهزة الإلكترونية من خلال حاسوب العقل الوسيط وذلك بهدف لفت إنتباه الضحية بتواجدهم للتفكير والإحساس بهم وبالتالى ضمان تفاعل الضحية لإنتاج الطاقة الإلكترونية) وكذلك من أعراض الإصابة الإحساس بالصدمات الكهربائية المفاجئة و ضعف الذاكرة

​ أضرار و أعراض الإصابة بالتطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى على صحة الانسان بإستخدام الأشعاع الجامى والمعجلات الأيونية والالكترونية – المرحلة المتأخرة:

زيادة الضغط العصبى بسبب التعرض للإشعاع الجامى والمعجلات الايونية والالكترونية 24 ساعة يوميا و عدم القدرة على النوم وإعتزال الناس وبالتالى لجوء الافراد إلى الإنتحار وخاصة انهم ليس لديهم أى وعى بتكنولوجيا تطبيقات محاكاة الواقع الإفتراضى (Virtual Surgery ) (التنويم المغناطيسى او الإحساس بالإهتزاز او اللمس أو التحرش او سماع ورؤية أشكال متحركة غير موجودة لإيهام الضحية بالمرض النفسى و السيطرة عليها)
الإصابة بمرض متلازمة الإشعاع ينتج عنه صداع وغثيان وقيء وإسهال ومرض اللوكيميا وسقوط الشعر. كذلك للإشعاع تأثير كبير على نخاع العظام الذي يسبب نقص كرات الدم البيضاء. كما يسبب مرض الكتراكت الذي يصيب العين ويفقد الإنسان بصره كما يسبب قصر العمر. أيضا للإشعاع تأثير كبير على الغدد الجنسية للرجل والمرأة وتعرض السيدة الحامل له قد يتسبب في موت الجنين أو ولادته مـشـوّها
الإحساس بإرتفاع درجة الحرارة المفاجىء والتلاعب القسرى لمسالك التنفس الهوائية واستنشاق روائح غريبة وسرعة دقات القلب والإحساس بتاثير الحقن فى الجلد و الإحساس بتقيد الاضلع، جفاف وتحلل جلد الضحايا بسبب تعرضها للاشعاع الجامى والمعجلات الايونية والالكترونية
الإحساس بالألم فى اماكن متفرقة بالجسم وعند الكشف لايوجد أسباب عضوية للألم ولكنهم يتحكمون فى مراكز الأعصاب حيث أن هدف البرنامج هو إخضاع الضحية للعزلة والإحباط والإحساس بالمرض لضمان تفاعلها مع البرنامج لأطول فترة بهدف زيادة معدلات إنتاج الطاقة
الإصابة بأمراض مزمنة (السرطان – إلتهاب وطنين الأذن – الالتهاب الرئوى – التوحد – الام المفاصل والظهر– التهاب الاعصاب الطرفية – إكتئاب حاد قد يؤدى إلى الإنتحار أو القيام بأعمال إجرامية – الإحساس باللمس او التحرش – الصداع المزمن – ضعف القدرة الجنسية – ضعف النظرأو العمى – الوسواس القهرى – إنحراف الميول – الزهيمر- للإشعاع تأثير كبير على نخاع العظام الذي يسبب نقص كرات الدم البيضاء- مرض الكتراكت الذي يصيب العين ويفقد الإنسان بصره كما يسبب قصر العمر- أيضا للإشعاع تأثير كبير على الغدد الجنسية للرجل والمرأة وتعرض السيدة الحامل له قد يتسبب في موت الجنين أو ولادته مـشـوّها) مع ملاحظة أنه ليس شرط أن يصاب الإنسان بكل هذه الأمراض ولكن قد يصاب ببعضها حسب درجة مناعته العضوية والنفسية.

​ طرق المقاومة والعلاج لأمراض التلوث الاشعاعى المصاحب للتطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى:
يجب عليك الإقتناع و الوعى جيدا إنك أقوى من أى قوى خارجية تريد الإستيلاء على حياتك وصحتك وإنتهاك حقوق الإنسان بهدف إنتاج الطاقة النووية والحصول على الهيمنة ومليارات الدولار من هذه الاستثمارات الغير شرعية ، ولذلك يجب إتباع الأساليب التالية للمقاومة ومنعهم من حصولهم على أى مصادر لإنتاج الطاقة بإستخدام الإنسان إلى أن تنتهى هذه الإستثمارات الغير شرعية “فعندما لا توجد جدوى إقتصادية ألا وهى عدم الحصول على الطاقة من الانسان وإجبار هذه الشركات بدفع التعويضات والتى قد تصل الى مليون دولار عن كل إنسان تم أذيته بواسطة هذا البرنامج سيجبر مستثمرين هذه المشاريع على إنهاءها وعدم إنتهاك حقوق الإنسان”
تمرين العقل على عدم التفاعل نهائيا مع الأفكار السلبية و تطبيقات الواقع الإفتراضى Virtual Surgery التى يرسلها البرنامج إلى عقلك فعليك تجاهلها تماما وإشغال تفكيرك بالأنشطة اليومية الإيجابية والتمسك بأداء الشعائر الدينية والعمل على عدم وجود أوقات فراغ للتفكير بهم حيث أن الهدف الأساسى من تطبيقات المحاكاة و الواقع الإفتراضى هو لفت إنتباه الضحية بوجودهم وبالتالى تفاعل الضحية مع البرنامج لإنتاج الطاقة، كما يجب عليك تقليل استخدامك للاجهزة الإلكترونية كالموبايل والكمبيوتر و التليفزيون الى الحد الأدنى او عدم إستخدامهم وللحماية عند استخدام الإنترنت هتنزل تطبيقات الإضافات التالية لمتصفح الانترنت ( adblock – pop up adblock – nocoin – coin hiver blocker) كما يجب إغلاق الموبايل والإنترنت اثناء فترة النوم.
إلزام هيئة الطاقة الذرية بالقيام بعمليات ازالة التلوث الاشعاعى للمناطق الملوثة والافراد حال حدوثها وقياس التعرض الاشعاعى للافراد والبيئة لما تمتلكه من تطبيق للبرامج المتكاملة لازالة التلوث بالاشعاع الداخلى والخارجى للافراد او تلوث المعدات والتجهيزات والمبانى
للعلاج من الآثار الضارة للإشعاع في حالة الجرعات الأقل من 200 ريم يمكن إعطاء دواء يمنع القيء ويعطي المريض جرعة من الكورتيزون في الوريد.، أما في حالة الجرعات من 200-1000 ريم يكون الأمل في الشفاء ممكنا بالعناية المركزة بإعطاء المريض مضادات حيوية. وإذا كان عدد كرات الدم البيضاء أقل من 1000 في المليمتر المكعب لتخفف من تأثر المناعة الطبيعية للمريض ويستحسن نقل كرات دم وصفائح دموية له والعلاج بالمحاليل في حالة الإسهال وزراعة نخاع عظمي له في الحالات الحرجة
عند التعرض الجسم لبعض العناصر المشعة مثل السيزيوم والثاليوم، يكون العلاج من خلال صبغة Radiogardes Prussian blue حيث ترتبط بهذه العناصر المشعة ويتم التخلص منها من خلال البراز، يتميز هذا العلاج بسرعة القضاء على الجسيمات المشعة ويقلل من كمية الخلايا الإشعاعية التي قد تمتصها.
للعلاج من متلازمة الاشعاع عند تعرض الجسم لبعض العناصر المشعة مثل البلوتونيوم والأميريسيوم والكوريوم، يتم العلاج من خلال Diethylene triamine pentaacetic acid (Calcium DTPA)حيث ترتبط بهذه العناصر المشعة، وتمر من الجسم في البول، مما يقلل من كمية الإشعاع الممتص.
ولتحديد نوع التعرض للإشعاع لإتخاذ القرارات اللازمة لعلاج المرضى يجب عمل الفحوصات الخاصة بتحاليل الدم ومعرفة التغيرات التي تحدث لخلايا الدم وخاصة كريات الدم البيضاء، قياس جرعة الإشعاع الممتصة من خلال جهاز قياس الجرعات ، تحديد موقع الجسيمات المشعة في الجسم من خلال جهاز قياس المسح.
يمكن أن يحول تناول اليود غير المشع دون امتصاص الغدة الدرقية لليود المشع. فعندما تؤخذ أقراص يوديد البوتاسيوم قبل التعرض الإشعاعي أو بعده بفترة وجيزة تتشبع الغدة الدرقية باليود لتقل بذلك كمية اليود المشع التي تمتصها وكذلك احتمالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية. إلا أن أقراص يوديد البوتاسيوم لا تقي من التعرض الخارجي للإشعاع أو من أي عنصر مشع آخر بخلاف اليود المشع / حسب الجرعات الموصَى بها.
الفحص المخبري للدم للتحقق الدوري من معدل تناقص عدد خلايا الدم البيضاء للكشف عن مقدار تضرر نخاع العظم و علاج تلف نخاع العظم بحقن المريض بالبروتين الذي يحفز انتاج خلايا الدم البيضاء . ومن أمثلة هذا البروتين المحفز filgrastim (Neupogen), sargramostim .(Leukine) and pegfilgrastim (Neulasta)
تناول مشروب أعشاب سنامكا أو أعشاب أوراق السدر أو أعشاب الكافور لتنظيف الجسم من تأثير الإشعاع وتقليل إنتاج الطاقة من جسم الضحية إلى أن تنعدم وتعد هذه الأعشاب من اكثر الطرق الفعالة للقضاء على الاشعاع حيث أن المواد المشعة لا تتفاعل مع القواعد ، وكذلك الصوم عن الاكل من 10 الى 16 ساعة لزيادة مناعة الانسان و التعرض لاشعة الشمس يوميا لمدة نصف ساعة على الاقل و تقليل السكر بالمشروبات حيث انه الغذاء الرئيسى لخلايا الجسم المصابة بالتلوث الاشعاعى
بداية لابد من إزالة الجسيمات الملوثة بالأشعة مثل الملابس والأحذية، كذلك يتم الغسل بلطف بالماء والصابون يزيل جسيمات إشعاع إضافية من الجلد، وذلك لمنع المزيد من توزيع المواد المشعة ويقلل من خطر التلوث الداخلي من الاستنشاق أو الابتلاع أو الجروح المفتوحة.
تنظيف الجسم بمطهر ديتول كمحاولة لتجديد خلايا الجلد المصابة بالشرائح الإلكترونية , كما يمكنك إستخدام زيت الكافور الابيض مع اتباع الارشادات الطبية عند إستخدامه
إلتفاف الساق بالساق (X) لاقفال مراكز الطاقة وكذلك اليد
تناول المأكولات القلوية حيث ان المواد المشعة لاتتفاعل مع القواعد التى تحتوى على حديد وماغنسيوم و بوتاسيوم وفيتامين د وفيتامين ب كالبقوليات وخاصة العدس والجرجير والفواكه كالموز والرمان و الليمون كما يمكنك تناول الأدوية التى تحتوى على هذه المعادن Boron Tablets, Densitin Tablets or Magnesium Plus Tablets
إرتداء ملابس تحتوى على رصاص للوقاية من الاشعاع ، تطهير الملابس والمفروشات بديتول او خل أو ملح صوديوم والتاكد من تنظيف اماكن الجلوس والنوم بالمكنسة الكهربائية لشفط الغبار الذكى Smart Dust وغبار اليورانيوم والرادون كما يجب تغطية الأوانى.
تحقق من قنوات الأذن بعدم وجود شريحة راديو فضّي اللون بها ميكروفون مضمن في الجزء السفلي من قناة الأذن ، سيكون هناك واحد في كل أذن. فهي تعمل على نطاق التردد العالي جداً VHF frequency ويمكنها تشغيل الفيديو بحيث يمكن للضحية رؤية الاشكال المتحركة وسماع الأصوات الغير حقيقية، كما يمكنك تغطية الاذن بسدادة إلى أن تعمل على استخراج هذه الشريحة لمنع وصول الموجات كما يمكن إضافة محلول ملح إنجليزى أو ليمون للأذن للقضاء على طنين الأذن
استخدام جهاز تشويش شبكاتFrequency Jammer لتشويش موجات الردايو Frequency range: “570Hz~ 2 MHZ \ 200 – 840 MHZ , GPS , UHF, VHF, GSM 3G, 4G, 5.8, LOJACK, CDMA , وذلك لحمايتك من تعقب GPS لتحديد المواقع ولمنع نقل الطاقة ، كما يجب استخدام جهازFrequency Counter لقياس تردد موجات الراديو الصادرة كما يوجد بعض التطبيقات على الموبايل يمكنها قياس موجات الراديو كتطبيق EMF Sensor Free و تطبيق Electronic Bug Detector
وضع مغناطيس N52 Neodymium على أماكن البيوتشيب كالراس والأذن واليد والأرجل ولكنه علاج مؤقت لعزل الموجات الكهروماغنطيسية عن الجسم كما يجب تغطية الراس والأماكن المصابة بورق الألمنيوم او لبس غطاء رأس من الحديد أو الرصاص كما يمكنك إيقاف عمل الشرائح الإلكترونية بواسطة جهاز نبض الكهرومغناطيسى EMP Electrical Magnetic Pulse
وتعد الطريقة الفعالة هي محاولة كشف أماكن الشرائح الإلكترونية ولكن صعب كشفها من خلال الاشعة المقطعية او الرنين المغناطيسى لانها لاترى بالعين المجردة ولكن قد ينتج عنها زيادة عدد الشامات او الحسنات البيضاء او السوداء فيمكنك إزالة هذه الشامات بواسطة دكتور جلدية وعمليات الليزر وتحويلها للتحليل فى معامل الكشف عن المواد المعدنية “Material Characterization Lab ” بواسطة تحليل مطيافية الطاقة المشتتة EDS – Energy Dispersive Spectroscopy او تحليل FTIR واثبات احتواء العينات على السيليكون حيث انه المادة الاساسية لتكوين البيوتشيب هذا بالاضافة إلى المواد الأخرى قصدير و بلاتين و ايرديوم و تيتانيوم مع طلاء ايبوكسى Polymeric Coating Epoxy or هذا بالاضافة إلى تواجد المواد المشعة (الراديوم ، اليورانيوم، الثوريوم، الرادون، البولونيوم ، البلوتونيوم ) وهى المواد التى تستخدم لإنتاج المواد النووية ، اما بالنسبة للشرائح الإلكترونية الموجودة بداخل الجسم فيمكنك معالجتها بواسطة الحقن الاشعاعى باستخدام الكريات المشعة هو واحد من عمليات الأشعة التداخلية او الموجات فوق صوتية المركزة HIFU
رفع قضية في المحكمة الابتدائية او الجهات المختصة بحقوق الانسان National Council for Human Rights ضد هذا البرنامج وهيئة الطاقة الذرية وشركات الاتصالات و المطالبة بتعويضات تصل إلى مليون دولار عن كل شخص تم أذيته حتى تتوقف هذه الإستثمارات الغير شرعية عن الإعتداء على حقوق البشر حيث أن تدمير حياة البشر ليست مجانا، كم يجب إعطاء كافة التقارير الطبية الخاصة بإستخراج الشرائح الإلكترونية من الجسم (مثال لإحدى التقارير الطبية الخاصة باستخراج الشرائح الإلكترونية micro stimulator devices ) (ترجمة التقرير الطبى بالعربية) اوالأدلة الأخرى كتحليل المواد المعدنية EDSللجلد المصاب بالشرائح الالكترونية والمواد المشعة او تحليل لعينات الشرائح الإلكترونية الصغيرة (الغبار الذكى Smart Dust ) والمواد المشعة كغبار اليورانيوم والرادون والبولونيوم والتى يمكنك رؤيتها و جمعها من اماكن تواجد الضحايا حيث أنهم يقومون بنشرهذا الغبار بمنازل الضحايا.
كما يجب نشر الوعى بمخاطر النفايات المشعة و الشرائح الإلكترونية (الغبار الذكى Smart Dust ) (سيكوترونيك ميكروشيب Psychotronic Microchips ( وأساليب المقاومة من خلال مواقع التواصل الإجتماعى والصحافة والتليفزيون حتى لا يقع الناس ضحايا لبرنامج النظام العالمى الجديد «التطبيق الرقمى للبرنامج النووى السلمى» والعمل على إيقاف إنتاج الشرائح الإلكترونية ومقاطعة إستخدامها فى الأغراض الطبية للحد من إنتشار ضحايا النظام العالمى الجديد والذى تسبب فى القضاء على حياة المليارات من الضحايا حول العالم بهدف استخدام الانسان كمصدر لانتاج وتعدين الطاقة النووية .

​لمزيد من المعلومات و التعرف على المصادر برجاء زيارة الموقع الإلكترونى التالي كما يمكنك نشر المقال فى كافة وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى لنشر الوعى:
https://controlworldmind.wixsite.com/biochip

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close