ياللعار .. السفير الإيراني هدد وزير عراقي وأبعد خبراء وزارته

خضير طاهر
هوان وعار مابعده عار .. لم يشهده تاريخ العراق الحديث إلا على يد عملاء إيران الذين تنازلوا عن رجولتهم وشرفهم الوطني وقدموا البلد وكل مافيه هدية الى إيران !
فقد كشف وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار في برنامج تلفزيوني تجدون رابطه في أسفل المقالة ، كشف عن تهديد مبطن من السفير الإيراني عندما وجده صلبا في مفاوضات ترسيم الحدود المائية ، فأخبر السفير الوزير بأنه يستطيع ضمان بقاءه في منصبه وزيرا للنقل لمدة أربعة أعوام كاملة ، وهو تهديد مبطن يعني بإمكان إيران إبعاده عن منصبه ، مما دفع الوزير الى طرد السفير من مكتبه .
وبحسب كلام النائب والوزير السابق وائل عبد اللطيف ، تم إبعاد كافة الخبراء المتمرسين في وزارة النقل عن ملف المفاوضات بين العراق وإيران ، وواضح هنا قصدية الفعل من قبل إيران كي يسهل إلإستيلاء على الإراضي العراقية .
والسؤال الخطير : هو ماذا قدما هادي العامري وبيان جبر صولاغ أثناء توليهما منصب وزيرا النقل من تنازلات كبيرة تضر بمصالح العراق ، خصوصا انهما يجهران بالولاء لإيران ونظام ولاية الفقيه ؟!
وماذا قدم حسين الشهرستاني حينما كان وزير للنفط من تنازلات على صعيد الحقول الحدودية المشتركة الى إيران ؟
والسؤال الأكبر هو ماذا قدم نوري المالكي من تنازلات شنيعة وتفريط بحقوق العراق لصالح إيران ؟
اما عادل عبد المهدي .. فالأمر لايحتاج الى تساؤل ، إيران أعلنت انها هي من نصبته ، وأصبح مجرد سكرتير لدى الحاكم العسكري للعراق ابو مهدي المهندس !
رابط تصريحات الوزير عامر عبد الجبار

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close