أحمد فهمي يكشف عن سر موافقته على العمل مع أحمد عز ..وهل يتدخل في اختيارات هنا الزاهد الفنية؟

يصور الممثل أحمد فهمي مسلسله الجديد “الواد سيد الشحات” والذي يخوض به السباق الرمضاني المقبل ويتعاون فيه لأول مرة مع خطيبته الممثلة هنا الزاهد، كما يقدم فيلماً جديداً بعنوان “العارف” مع أحمد عز ويظهر فيه بدور غير كوميدي، وفي حواره مع “الفن” تحدث فهمي عن المسلسل وتعاونه مع هنا الزاهد وسبب اعتماده على الحلقات “المنفصلة المتصلة” والرد على شائعات منع خطيبته من حضور عرض فيلمها وأشياء أخرى في الحوار التالي:

 

في البداية حدثنا عن مسلسلك الجديد الذي تخوض به السباق الرمضاني المقبل؟

المسلسل يحمل اسم “الواد سيد الشحات” تأليف مصطفى صقر ومحمد عز وكريم يوسف وابراهيم خطاب وإخراج أحمد الجندي الذي أرتاح كثيراً في العمل معه وقد تعاونت معه أكثر من مرة سابقاً، ويشارك في البطولة هنا الزاهد ومحمد عبد الرحمن وعدد من الفنانين كضيوف شرف على حلقات خاصة والعمل يعتمد على الحلقات المنفصلة المتصلة.

كيف جاء اختيار خطيبتك هنا الزاهد لدور البطولة أمامك ؟

هنا قدمت مع الشركة المنتجة مسلسل “أيوب” العام الماضي، وتم ترشيحها للعمل مع الشركة مرة أخرى هذا العام، واقترح المخرج أحمد الجندي اسمها وأنها ستكون مناسبة لتكوين ثنائي معي، ووافقت واختارت هنا “الواد سيد الشحات” رغم تلقيها أكثر من عرض آخر لمسلسلات تعرض في رمضان وذلك لرغبتها في تقديمنا عمل سوياً.

هل كان لديك رغبة مسبقة في اختيار هنا معك في عمل جديد سواء هذا المسلسل أو عمل آخر؟

حقيقة منذ إعلان خطوبتنا والكل توقع أننا سنقدم عملاً سوياً وبالنسبة لي لم يكن لدي أي مانع في ذلك، ولكن كنت أفكر أن يكون التعاون الاول بيننا في السينما، إلا أن سيناريو المسلسل جاء مناسباً لنا ولذلك قررنا تقديمه سوياً، لكنني لم أخطط من البداية للاستعانة بها في “الواد سيد الشحات” ولكنها مناسبة للدور الذي تقدمه.

لماذا تعتمد في مسلسلاتك على الحلقات المنفصلة المتصلة؟

قمت بذلك بالفعل في مسلسلي الأخير “ريح المدام” العام قبل الماضي، وهذا العام في “الواد سيد الشحات” نعتمد على الحلقات المنفصلة المتصلة فلدي وجهة نظر في هذا الامر أن ذلك يكون جيداً في نوعية الأعمال الكوميدية، لأنها تتيح تقديم العديد من الموضوعات والأفكار خلال الحلقات، فنحن هذا العام نقدم موضوعاً مختلفاً كل حلقتين، وأعتقد أن التجربة أثبتت نجاحها في السنوات الأخيرة.

كيف ترى المنافسة مع باقي المسلسلات الكوميدية المقرر عرضها في رمضان المقبل؟

المنافسة موجودة كل عام ولكن الأمور لا يتم النظر إليها بهذا الشكل، فكل مسلسل كوميدي هو مختلف عن الآخر سواء في القصة أو الممثلين أو طريقة تناول الاحداث، والجمهور له الكلمة في النهاية هو من يحدد أي عمل نجح وهو المستفيد أيضاً بوجود أكثر من عمل فبذلك تكون خياراته عديدة عندما يشاهد التلفزيون في شهر رمضان.

ما حقيقة الاقاويل التي أشيعت عن منعك لهنا الزاهد من حضور العرض الخاص لفيلمها “قصة حب”؟

لا أعرف لماذا خرجت هذه الشائعات فالفيلم من بطولة هنا وأحمد حاتم وتعبت في تصويره وسعيدة به، ولكن يوم العرض الخاص كان لدينا تصوير في مسلسل “مشاهد ليل”، كما أن الاحداث تعتمد على ٣ شخصيات رئيسية متواجدة في معظم المشاهد وتقريباً نصور يومياً ونتواجد في كل المشاهد، وفي النهاية شاهدت الفيلم مع هنا وأعجبت به وباركت لها على السوشيال ميديا.

هل تتدخل في اختيارات هنا الفنية؟

هنا ليست ممثلة صغيرة حتى أتدخل في اختياراتها لأعمالها الفنية، ولكن طبيعي أنها تستشيرني في الأعمال التي تعرض عليها وأعطيها رأيي، فإذا اقتنعت به وتوافق مع رأيها فتختار العمل بناء على ذلك، وبالنسبة لفيلم “قصة حب” فلقد تعاقدت هنا عليه وبدأت التصوير فيه قبل ارتباطنا وبعدما شاهدته وجدته فيلماً مميزاً وهنا قدمت دروها بشكل جيد جداً.

ماذا عن فيلم “العارف” الذي تقدمه مع أحمد عز ؟

الفيلم من انتاج الشركة التي قدمتُ معها فيلمي الأخير “الكويسين” وأتعاون معها حالياً في مسلسل “الواد سيد الشحات”، وقد عرضت علي فكرة المشاركة في الفيلم وتحدث معي أحمد عز وهو صديقي، فوجدت كل الظروف مناسبة للموافقة على تقديمه خاصة وأن ظهوري فيه سيكون مختلفاً بكل المقاييس عن كل ما قدمته سابقاً، والمفاجأة أن الدور الذي أقدمه ليس كوميدياً.

متى نراك تقدم أعمالاً بعيدة عن الكوميديا سواء في السينما أو الدراما؟

افضل أن تكون هذه الخطوة في السينما، وبالفعل تأتيني عروض كثيرة لأفلام ليست كوميدية وسأقدم ذلك في مرحلة من المراحل حتى لا تكون قماشتي كوميدية فقط، وأنا أرغب في توسيعها وإن كان الخط الكوميدي سيظل الأساس، إلا أنه في النهاية لا بد من الخروج من هذه المنطقة فأنا ممثل ولابد من تقديم كل الألوان.

كيف تتعامل مع النقد الذي تواجهه سواء كان سلبىاً أم إيجابياً وهل تعمل به؟

صراحة لا أتضايق من النقد نهائياً، حتى لو كان سلبياً فأنا أحترم كل الآراء، ولكن لا أسير وفق رأي أحد بشكل كامل، وأنا في الاساس ضد نفسي دائماً، ولو وجدت رأي 10 % منه صحيح سأمشي وراءه حتى أرى نهاية الامر ولذلك لا أسير وراء آراء النقاد على أنها مسلم بها وإنما أستمع لكل الآراء.

في النهاية متى موعد زفافك أنت وهنا؟

إن شاء الله بعد إنتهاء شهر رمضان لأننا منشغلون بتصوير المسلسل وبعدها سنعمل على التجهيز لحفل الزفاف فكانت النية أن نقيمه العام الماضي ولكن ارتباطنا بأعمال فنية جديدة جعلنا نؤجل الفكرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close