السلطات الامنية بالسليمانية تعلن تفاصيل عملية استعادة الرواتب المسروقة وعدد المتهمين

اكدت مديرية الامن الاسايش، ومديرية الشرطة العامة في محافظة السليمانية يوم الاربعاء استعادة رواتب الموظفين والعاملين في مستشفى “شار”، والقاء القبض على المتهمين بالسرقة.

وقال مدير اسايش السليمانية حسن نوري في مؤتمر صحفي عقده مع مدير شرطة السليمانية آسو شيخ طه اليوم، انه “بعد ساعة واحدة من وقوع السرقة حصلت قوات الاسايش على المعلومات الكاملة التي تخص ملابسات الجريمة، وتم تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الاجهزة الامنية في السليمانية”.

واضاف ان انه بالتعاون مع جميع الجهات المعنية وخلال وقت قياسي تمكنت القوات الامنية من القاء القبض على المتهمين، وضبط المبالغ المالية بحوزتهم، منوها الى انه سيتم توزيع الرواتب على العاملين في المستشفى اليوم.

واردف نوري ان العصابة مؤلفة من سبعة متهمين وجميعهم من اهالي مدينة السليمانية ومن القومية الكوردية.

واشار الى ان افراد العصابة لا ينتمون الى اية جهة وهم من ارباب السوابق وخريجي السجون، وتعرف بعضهم على بعض اثناء مدة محكوميتهم، لافتا الى ان زعيم العصابة ولقرب منزله من المستشفى كان على اطلاع تام في كيفية تسليم وتسلم الرواتب واستغل احد المطلوبين المحكومين في تنفيذ العملية هو وباقي افراد العاصبة.

وزاد مدير الاسايش ان العملية كانت مخطط لها بشكل جيد، وقد اعدت لها العصابة برنامجا منظما منذ 10 ايام من تنفيذها، كاشفا عن وجود موظفين متهمين بالضلوع والاشتراك بشكل مباشر او غير مباشر في عملية السرقة.

من جهته قال مدير شرطة السليمانية خلال المؤتمر ان المتهمين يمثلون عصابة محترفة وقد تمكنت القوات الامنية من القاء القبض عليهم في اقل من 15 ساعة من وقوع الجريمة، مبينا انه تم ضبط المبالغ المسروقة بحوزة السارقين ولم ينقص منها ولا دينار واحد.

وكان وزير المالية والاقتصاد في حكومة اقليم كوردستان ريباز حملان قد اعلن في وقت سابق من اليوم عن استعادة رواتب الموظفين والكوادر الطبية العاملين في مستشفى “شار” في مدينة السليمانية بعد العثور عليها.

وقال حملان في منشور مكتوب في صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، انه “بالتعاون بين وزارة الداخلية، وقوات الامن (الآسايش)، والشرطة، وجهاز مكافحة الارهاب، وجميع المؤسسات المعنية في محافظة السليمانية، والمواطنين تمت استعادة اموال وراتب العاملين في مستشفى (شار)”، مشيرا الى القاء القبض على المتهمين بعملية السرقة.

وشكر الوزير الجهود التي تم بذلها من قبل الجهات الامنية، والتعاون الذي ابداه المواطنون في العثور على المتهمين بالسرقة واستعادة رواتب العاملين في المستشفى، داعيا الموظفين في اقليم كوردستان الى التنسيق مع قوى الامن الداخلي عند نقل أي مبالغ مالية من المصارف والبنوك.

وكان مصدر في مستشفى “شار” بمدينة السليمانية قد افاد يوم الثلاثاء بسرقة رواتب الموظفين والكوادر العاملة في المستشفى.

وقال المصدر ان سيارة خاصة يستقلها مجموعة من الاشخاص سرقت الرواتب قبل ظهر أمس وفرت الى مكان مجهول، مضيفا ان تلك الرواتب تقدر بمليار دينار عراقي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close