بارزاني لمحافظ وأعضاء مجلس المثنى: تنفيذ الدستور العراقي كفيل بحل جميع المشكلات

إستقبل زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، الاربعاء، في صلاح الدين، أحمد منفي محافظ المثنى، ووفد ضم عدد من أعضاء مجلس محافظة المثنى.

خلال اللقاء عبر الوفد الضيف عن شكره لبارزاني للقاء وحفاوة الإستقبال، مشيرين الى العلاقات التاريخية بين شعب كوردستان وبقية مناطق العراق، كما أعربوا عن تقديرهم لتضحيات شعب كوردستان في النضال ضد الدكتاتورية والحرب ضد الإرهاب. وقيم محافظ المثنى والوفد المرافق له عاليا،ً جهود بارزاني في التصدي للدكتاتورية وإرساء المبادىء الديمقراطية والتعايش في العراق .

وفي جانب آخر من اللقاء، جرى بحث الأوضاع المعيشية للمواطنين العراقيين، وبالذات في محافظة المثنى وبقية محافظات وسط وجنوب العراق، مؤكدين على ضرورة الإستفادة من تجربة إقليم كوردستان من أجل نقلها الى محافظتهم، وتطويرالقطاع السياحي وتعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان ومحافظة المثنى. كما تم تداول الأوضاع والمشكلات الموجودة في العملية السياسية في العراق. وأكد الحاضرون على ضرورة تنفيذ الدستور العراقي من أجل حل المشكلات.

من جانبه، وصف بارزاني العلاقات بين إقليم كوردستان ومحافظة المثنى بالمهمة، مشيراً الى انه بعد عملية تحرير العراق، لو تم الإعتماد على الدستور كأساس لحل المشكلات، لكانت الأوضاع في العراق أحسن من الآن. مؤكداً على ضرورة تمتين العلاقات بين إقليم كوردستان وبقية مناطق العراق. وإضافة الى إشارته الى المشكلات السياسية في العراق، جدد تأكيده على عدم جواز تحول الخلافات السياسية الى أحقاد وضغائن بين القوميات. وقال انه يجب تعميق السلام والوئام الموجودين بين المكونات العراقية.

وفي نهاية اللقاء، وبشأن مصير رفات المؤنفلين الكوردستانيين، دعا بارزاني الى بذل المزيد من الجهود الجدية في سبيل العثورعلى المقابر الجماعية ونقل رفات الشهداء الى وطنهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close