حقيقة وفاة الفنانة شويكار بعد إصابتها بمرض لا علاج له

شويكار

نفت الفنانة شويكار شائعة وفاتها التي انتشرت خلال الساعات الماضية على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي وتردد أن الوفاة جاءت عقب إصابتها بمرض لا علاج له.

من جانبها نفت شويكار كل ما تردد في تصريحات خاصة لـ”سيدتي نت” مؤكدة أنها بخير حال وتتحرك بشكل طبيعي نافية أيضاً ما تردد حول إصابتها بفقدان تام للحركة. وقالت شويكار:” هذه الشائعات تتعبني نفسياً. فأنا أعيش حياتي بعيداً عن الأضواء لماذا يصرون على أن يقحموا اسمي في شائعات لا أساس لها من الصحة”. وعن إمكانية عودتها للفن تقول:” أنا لم أعتزل بدليل أنني شاركت في بطولة فيلم “كلمني شكرا” مع المخرج خالد يوسف. لكني ابتعدت لأني لم أجد السيناريو المناسب لي وحالياً ظروفي الصحية لا تسمح بعودتي. فأنا أمر بوعكة صحية بسبب كسر تعرضت له مؤخراً مما يجعل حركتي خارج المنزل صعبة لكني لم أفقد الحركة كما قالوا مؤخراً”.
وتكمل شويكار:” أشكر كل من وقف بجانبي وساندني في أزمتي الصحية سواء زملاءنا الفنانين أو نقابة الممثلين وغيرهم من الجمهور العادي. فهاتفي لم يتوقف عن تلقي المكالمات للاطمئنان عليّ. وهو أمر أسعدني وساعد على التخفيف من حدة آلامي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close