سفارة جمهوريَّة العراق في واشنطن تُطالب مجدَّداً بتسليم اللُّص الهارب أَيهم السامرَّائي!

علِم مركز الإِعلام العراقي في واشنطن من مصادر خاصَّة بأَنَّ سفارة جمهوريَّة العراق في العاصمة واشنطن قدَّمت الْيَوْم [الأَربعاء ١٣ آذار] مذكَّرة جديدة لوزارة الخارجيَّة الأَميركيَّة ضدَّ وزير الكهرباء الأَسبق أَيهم السامرَّائي المطلوب للقضاء العراقي بتُهمة سرقة أَموال الدَّولة والهرب من السِّجن بجوازٍ مزوَّر، وذلك لإِستردادهِ في إِطار مذكَّرة التَّفاهم الموقَّعة بين بغداد وواشنطن عام ١٩٣٦ والتي تسمح للبلدَين بتبادل المتَّهمين والمحكومين.
الجدير بالذِّكر أَنَّ الموما إِليهِ هو العقل المدبِّر للمؤتمر الفاشل الذي عقدهُ الْيَوْم في ولاية فرجينيا أَيتام الطَّاغية الذَّليل صدَّام حسين بحضور جماعات [إِيرانيَّة] مُدرجة في قائمة الإِرهاب التي تصدر سنويّاً عن وزارة الخارجيَّة الأَميركيَّة وكذلك في تشريعات الكونغرس الأَميركي.
كما علمت مصادر مركز الإِعلام العراقي أَنَّ المؤتمرِين قاطعُوا كلمة السَّفير الأَميركي الأَسبق ديفيد ماك لأَنَّهُ تهجَّمَ على أَجندات المؤتمر، فيما كانوا ينتظرُون مِنْهُ دعماً مُطلقاً.
وكان عددٌ من أَبناء الجالية العراقيَّة قد نظَّمُوا وقفةَ إِحتجاجٍ ضدَّ مؤتمر أَيتام الطَّاغية، فضحوا أَجنداتهِ وكشفوا عن أَهدافهِ المشبوهة، مذكِّرين الرَّأي العام بالجرائم البشِعة التي ارتكبها [البعثيُّون] على مدى [٣٥] عاماً من حكمهِم الأَسود، والحروب العبثيَّة التي أَشعلوها في المنطقة والتي إِنتهت بأَن يفقدَ العراق سيادتهُ و[١٠٪؜] من مجموع أَراضيه! ولينتهي المقامُ بزعيمهِم في بالوعةٍ أَشعثٌ أَغبرٌ كجرذٍ خائفٍ!.
١٣ آذار ٢٠١٩
لِلتَّواصُل؛
‏E-mail: nazarhaidar1@hotmail. com
‏Face Book: Nazar Haidar
‏Twitter: @NazarHaidar2
‏Skype: nazarhaidar1
‏Telegram; https://t.me/NHIRAQ
‏WhatsApp & Viber& Telegram: + 1(804) 837-3920

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close