لقاء مشترك يجمع مدراء مهرجان «شانغهاي» السينمائي الدولي بمدراء مؤسسة الفارابي السينمائية

التقى وفد من مهرجان «شانغهاي» السينمائي الدولي بإشراف أمينة سر هذا المهرجان المرموق العالمي بمجموعة من مدراء مؤسسة الفارابي السنيمائية بغية توسيع العلاقات بين السينما الإيرانية والصينية.

ووفق ما أفادت العلاقات العامة لمؤسسة الفارابي السينمائية، فقد التقت أمينة سر مهرجان «شانغهاي» السينمائي و«نشيائو فو» برفقة الوفد المرافق لها، بالمدير التنفيذي لمؤسسة الفارابي السينمائية «عليرضا تابش» ومساعد الشؤون الدولية الدکتر «رائد فريدزادة» ومدير شؤون البحوث والمهرجانات «كاميار محسنين» والمديرة التنفيذية لقسم التنسيق المهرجاني لمؤسسة الفارابي السينمائية «مهسا فريبا».

وفي هذا اللقاء تمت دراسة أرضية التعاون بين السينما الإيرانية ومهرجان «شانغهاي» السينمائي وسوقه.

وبعد اجتماع الوفد الصيني مع رئيس المنظمة السينمائية، أكد وفد مهرجان «شانغهاي» السينمائي في محادثات له مع مدراء مؤسسة الفارابي السنيمائية على مشاركة الأفلام الإيرانية في الدورة الآتية لسوق هذا المهرجان والتعريف بالأفلام الإيرانية واستخدام امكانيات مهرجان شانغهاي من أجل إيجاد العلاقات الوطيدة والأكثر مباشرة بين مؤسسة الفارابي السينمائية وموزعي الأفلام وكذلك مركز انتاج السينما الصينية المشترك.

ونظراً للاستثمارات الملحوظة في دولة الصين الرامية إلى إحياء طريق الحرير، قام مهرجان «شانغهاي» العام الماضي بإنشاء قسم جديد باسم «طريق واحد ـ حزام واحد»، ويتوقع أن يرتفع مستوى التعاون الإيراني الصيني وكذلك سائر دول طريق الحرير في مجال السينما.

وتقرر في هذا اللقاء أن تعقد ورشات صنع الأفلام من قبل المخرجين ومدراء التصوير والمنتجين الإيرانيين بالتعاون مع مهرجان «شانغهاي» في الصين، وستقام أول ورشة تخصصية تحت عنوان التصوير أو الانتاج حوالي عيد نيروز (آذار/ مارس ۲۰۱۹) في الصين إذا توفرت الظروف.

ومن المؤمل أن تقام علاقات أفضل مع مهرجان «شانغهاي» في السنة القادمة، وذلك نظراً لتخطيط مهرجان فجر السينمائي الدولي ومؤسسة الفارابي السينمائية.

هذا وقد استطاعت سينما الصين أن تصل إلى مستوى ملحوظ في مجالي الانتاج والسيولة النقدية في السنوات الأخيرة. هذا التعاون يمكن أن يؤدي إلى قفزة في إنتاج وعرض الأفلام الإيرانية في الصين واقامة علاقات صحيحة وفاعلة مع الموزعين الصينيين سيساعد على مشاركة إيران في أسواق أفلام هذا البلد وغيره من البلدان.

وجدير بالذكر أن هذا الحدث البالغ الأهمية يعد ضمن خمسة عشر مهرجاناً تنافسياً دولياً حسب تقويم فیابف (الاتحاد الدولي لجمعيات منتجي الأفلام). ويُشاهد في تاريخ تعاون السينما الإيرانية مع هذا المهرجان فوز بالجائزة الرئيسة لمرتين لفيلمين من إخراج «خسرو معصومي» وقد حصل فيلما «زرد» (الأصفر) و «هت تريك» (هاتريك) في قسم التنافس الرئيس لمهرجان «شانغهاي» على نجاحات ملحوظة في الأعوام الأخيرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close