عبد المهدي لوزير الخارجية البريطاني: هذا ما نريده بدليل استقبال روحاني والسبهان

أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الخميس، أن الحكومة العراقية تضع في مقدمة اولوياتها الانفتاح على دول الجوار واقامة علاقات تخدم الامن والاستقرار لشعوب المنطقة.

وذكر بيان لمكتبه الإعلامي، أن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت، اكد فيه دعم الحكومة العراقية ومساندة جهودها بترسيخ الأمن والاستقرار وتعزيز مكانة العراق في محيطه العربي والاقليمي والدولي”.

ونقل البيان، عن عبد المهدي تأكيده “حرص العراق على تطوير العلاقات مع بريطانيا والاستمرار بالتعاون في مجال مكافحة الارهاب وتحقيق الاستقرار والازدهار الاقتصادي.

وأضاف عبد المهدي، أن “الحكومة العراقية تضع في مقدمة اولوياتها الانفتاح على دول الجوار واقامة شبكة علاقات تخدم الامن والاستقرار والتنمية لشعوب المنطقة، حيث استقبلنا في بغداد مؤخرا مسؤولين من دول الجوار بينهم الرئيس الايراني ووزير التجارة السعودي ترافقهم وفود مسؤولة واقتصادية كبيرة”.

وحول الموقف من تواجد قوات التحالف في العراق، أكد عبد المهدي، “تقدير الحكومة لدورها بمحاربة الارهاب وتقديم التدريب والمشورة، وإنها موجودة بدعوة من الحكومة العراقية وتتحرك بموافقتها وانه لا توجد قواعد عسكرية اجنبية، كما لا توجد اهداف اخرى لهذه القوات سوى محاربة داعش وتدريب القوات العراقية”.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، الى أن “العراق دولة ديمقراطية تتعدد فيها الآراء والمواقف حيال مختلف القضايا التي تهم البلاد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close