نماذج من (كُتاب وسياسيين شيعة.. متأيرنيين بالعراق).. ونبين (سبب كرهنا للنظام الايراني)ـ

بسم الله الرحمن الرحيم

ركزنا على مصطلح (الايرنة) .. لنعرض كيف يمكن معرفة المتأيرن من عدمه.. ومن هم المتأيرنين من كتاب وقوى سياسية كنماذج .. وقبل البدأ نحدد صفات ومقاييس لمعرفة المتأيرن الذين ينطبق عليهم (لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله عار عليك ان فعلت كثير).. قبل ان نناقش كُتاب وسياسيي التأيرن.. الذين ندعوهم للتركيز بما نطرح عسى ان يدركون خطأهم وجريمتهم بتبني اطماع ايران، وضرورة ان ينظفون ادمغتهم من السموم الايرانية التي شلتهم وجعلتهم جثة هامدة تلعب ايران بها ما تشاء:

1. (المتأيرن) دائما يتبنى (جلد الذات) لزرعها بنفوس العراقيين وشيعتهم خاصة.. لتبرأة ايران،.. (فهو من جهة يعتبر من يحكمون فسادا وفشلا بالعراق.. هم نتائج امريكا.. في وقت المتأيرن هو من ينتخب هؤلاء الحكام واحزابهم الاسلامية المدعومة من ايران) فهو (لا يهاجم ايران لدعمها المالكي وعادل عبد المهدي والاحزاب الاسلامية الموالية لايران الفاسدة) ولكن (يلقي باللوم على امريكا التي اسقطت صدام ودعمت عملية انتخابية).. ويتناسى هذا المتايرن بان (اصابع الشيعة والسنة والاكراد البنفسجية هي من انتخبت هؤلاء المدعومين من ايران والذين تقول ايران انها غلبت امريكا ثلاث صفر بخصوص الرئاسات الثلاث).. وليس (الاصابع البنفسجية لسكان تكساس وفلوريدا.. اليس كذلك؟

2. المتأيرنيين عارضوا صدام والبعث لخاطر عيون من يحكمون اليوم من ال الحكيم وال الصدر والمجلس والدعوة وبدر.. الخ.. وبعد ان انكشف هؤلاء وحقيقتهم البشعة.. قاطع معظم الشيعة العرب (90%) الانتخابات عام 2018.. في وقت المتأيرنيين هم من صوتوا للفاسدين واجتروهم مجددا.. (بمعنى ان المتايرنين عارضوا صدام ليس لانه دكتاتور بل لاستبداله بحاكم اجنبي خميني ونظام حكم اجنبي ولاية الفقيه الايرانية).. بكل خسة وجبن..

3. (المتارين) .. دائما يهاجم (امريكا والسعودية والخليج).. ويتهمهم (بخراب العراق).. (ليبرر لايران تغولها).. وللميشيات دمويتها.. (وللاحزاب الاسلامية الموالية لايران..فسادها).. متناسيا هذا (المتأيرن).. بان اديولوجية البعث جائت من سوريا للعراق وانجبت صدام وهو نفس البعث بسوريا الذي تتحالفه معه ايران، واديولوجية الناصري الدموي جاء للعراق من مصر وانجب عبد السلام عارف والناصريين ومذابحهم ضد العراقيين وعبد الكريم قاسم.. واديولوجية لاخوان المسلمين الشيطانية وبذرتها الخلافة جاءت من مصر للعراق وانجبت البغدادي وحارث الضاري وامثالهما..

والسلفية الجهادية التكفيرية (جاءت للعراق من مصر- التكفير والهجرة).. والتي نشرت سمومها بين سنة العراق باعتراف ضابط المخابرات العراقي ابراهيم الصميدعي بان اول خلايا التكفير بين سنة العراق نشرها المصريين الذين ارسلتهم مصر وادخلهم صدام جاءوا للعراق بالسبعينات.. في وقت (الدولة السعودية التي توصف بالوهابية بزعامة ال سعود) تاسست ببداية القرن الماضي ولم نرى (عمليات انتحارية ولا ابادة للشيعة ولا لغيرهم) وفور مجيء الخميني وبدعته ولاية ا لفقيه برز الفكر الانتحاري كما حصل بالارهابي الذي فجر نفسه ببيروت ضد القوات الامريكية والفرنسي.

وكذلك دعم ايران للانتحاريين باسم الفدائيين الفلسطينيين وخطفهم للطائرات.. وما كشف من علاقات ايران مع طالبان والقاعدة وخير دليل دعم ايران لحليفها بشار الذي الذي اتهمه نوري المالكي نفسه بدعم الارهاب منذ عام 2003 لعام 2011.. ودعم ايران لحماس الفلسطينية التكفيرية التي ترحم زعيمها اسماعيل هنية على الارهابي بن لادن اليمني الاصل..

4. المتايرن.. دائما يغسل الادمغة ويحرف الحقائق.. فيصور (استعمار ايران للعراق بسياسة الايرنة) بانها مساعدة ايرانية للعراق.. وبكل عين صلفة.. حتى يضن بان العراق اصبح (مثل اليابان او كوريا الجنوبية او الامارات)؟؟ فالمتايرن (يجد العراق باسوء وضع وخاصة وضع الشيعة العرب بوسط وجنوب) من فقدان حتى الماء الصالح للشرب.. وملئ ايران للعراق للمخدرات، والمياه المالحة التي ترميها على الجنوب وخاصة بالبصرة، وقطع ايران 42 نهر عن العراق، ونشر السلاح الايراني الرديء بيد المافيات والعشائر .. لتتقاتل به.. ودعم طهران لـ 67 مليشية تجهر بكل خيانة بولاءها لايران، ودعم طهران لافساد الاحزاب الحاكمة بالعالم .. بالعراق.. وتعتبرهم خط احمر بالنسبة لها.. وتملئ ايران الاسواق العراقية ببضائعها باكثر من 13 مليار دولار وتريد زيادتها لـ 20 مليار.. وما يعني من زيادة البطالة بالعراق وينتج عنها قتل حتى اي امل بنهوض القطاعات الصناعية و الزراعية والطاقة بارض الرافدين.. (وبعد كل ذلك يقول هذا المتايرن بان ايران تساعد العراق)؟؟ في وقت ايران جعلت العراق اسوء من (اليمن وسوريا كامثلة للدول التي وقعت تحت جحيم ايران وقذارتها وحقارتها)..

5. امريكا تسقط حكم السنة والبعث و صدام.. وتدعم عملية سياسية شارك به شيعة.. (ومع ذلك يهاجمها المتايرن).. رغم ان هذا المتايرن (كان دايح بايران ودمشق ودرابينها.. واخرين يقيمون ببريطانيا واوربا). وامريكا دعمت الشيعة وهؤلاء المتايرنين بغفلة من الزمن صعدوا عليها.. ويهاجم المتايرن السعودية والخليج والذين يسمعهم يضن انهم (جعلوا العراق مثل دبي وابو ظبي وجده والرياض).. وليس (اسوء بلد بالعالم بالعيش وسوء الخدمات والفساد والضياع والمخدرات)..مما ينطبق عليهم (لا ترمي بيوت الناس بالحجارة وبيتك من زجاج).

6. (المتأيرن) يدعي الكرامة .. في وقت يدافع عن ايران، التي صرح (الشابندر) بانه بزمن المعارضة (كانوا المعارضين لصدام يقاتلون ما يفترض وطنهم العراق. والايرانيين يبصقون عليهم).. فاين الكرامة بعد ذلك؟؟ وليس هذا فحسب (هذا المتأيرن) يهاجم امريكا التي منحت شعوب منطقة العراق حقها بالانتخابات ودعمت امريكا عملية ديمقراطية.. واسقطت موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 وليس فقط حكم صدام و البعث، وبعد ذلك نجد المتايرن (يسلم العراق لايران).. و(يهاجم امريكا).. لانها تعارض تسليم العراق لايران؟ ويطبل (للايرانيين ويعلن بيعته لحاكم ايران خامنئي وللنظام الحاكم بايران نظام ولاية الفقيه الحاكمة بطهران).

7. (المتايرن) دائما يسرق جهود العراقيين وشيعتهم لصالح ايران .. ابسط مثال (مقابر النجف تمتلئ بعشرات الاف من شباب العراق وشيعتهم العرب خاصة وليس الايرانيين).. الذين قتلوا بالحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة داعش.. وعشرات المليارات الدولارات صرفت على الحرب هي من اموال العراق، و المدن التي دمرت هي مدن عراقية كساحات للحرب وليس ايرانية، وبعد ذلك (يخرج هذا المتايرن ويسرق هذه الجهود ويقول ما يردده الايرانيين .. لولا ايران لكانت داعش بالبصرة وبغداد).. والعكس هو الصحيح (لولا دماء العراقيين وشيعتهم العرب لكانت داعش تقاتل بطهران ونساء بلاد فارس باحضان الدواعش).

8. (المتأيرن) دائما يخرس خرس اهل القبور.. عن كل الماسي بالعراق اذا كانت لصالح ايران.. فهو يخبص الدنيا على (عادل عبد المهدي) لتصدقه بـ 200 غرام عدس لكل مواطن عراقي.. في وقت يخرس المتايرن.. عن منح عادل عبد المهدي (20 مليار دولار) للايرانيين سنويا تحت عنوان تجارة؟؟

9. (المتأيرن).. متناقض.. فهو من جهة .. يهاجم تنظيم داعش والقاعدة.. لتبنيهم التكفير.. ومنها تكفير الجنود العراقيين وقيامهم بقتلهم.. ولكن يتناسون بانهم يطبلون (لمليشيات بالحشد قتلت عشرات الاف الجنود العراقيين بحرب ايران) كمنظمة بدر بقيادة هادي العامري.. وباعتراف (عزة الشابندر) بان المعارضة العراقية وفصائلها المسلحة قتلت الجنود العراقيين لانها كانت تنطلق من تكفيرهم.. و (الصدر الاول) هو بحد ذاته تكفيري حيث كفر حزب البعث.. رغم ان حزب البعث لم يخرج عن نطاق (الايمان بالله) بل اسم البعث مشتق من (يوم يبعث الله الناس من قبورهم).. كبدر مشتقة من (معرفة معركة بدر)..

10. (المتأيرن).. يهاجم تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة “داعش”.. بدعوى انها تتبع (البغدادي كخليفة للمسلمين كافة).. وان الدواعش يوالون (دولة الخلافة الاسلامية).. وان الدواعش قاتلوا لجانب (تنظيم الدولة ضد الدولة العراقية).. بالمقابل (المتأيرن) نفسه يتبع (الخامنئي) حاكم ايران تحت عنوان (ولي امر المسلمين الواجب الطاعة).. والمتأيرنين (يوالون الجمهورية الاسلامية).. و(المتايرنين) يصرحون (بانهم سوف يقفون لجانب ايران ضد العراق) في حالة اي حرب بينهما.. ويعتبرون مصالح ايران القومية هي العليا بالعراق..

11. المتأيرن.. يهاجم (تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة).. بدعوى انها تنظيم طائفي.. وان السنة الدواعشي يعتبرونها (دولة على منهاج النبوة وكل من يعارضها مرتد ان كان سنيا.. وكافر ان لم يكن سنيا).. بالمقابل المتأيرن (يعتبر دولة الخميني – ولاية الفقيه هي دولة شيعية شرعية.. ويقف لجانبها ضد العراق والعالم).. ويعتبر كل من يعارضها (صهيوني يهودي امريكي سعودي وهابي بعثي .. الخ).

12. المتأيرين.. يهاجم (تنظيم الدولة وحزب البعث) لانهم لا يعترفون بالحدود (العراقية).. وميعوا الحدود..بالمقابل المتايرين نفسه (يبرر لايران تمددها).. ويعتبر (العراق وايران) تاريخ واحد.. ويفتحون الحدود لملايين الايرانيين بدون فيزه ولا تأشيره.. لطوفان مليوني ايراني للعراق.. (ويصفون العراق بوصف حاف).. في حين يصفون ايران (بالجمهورية).. علما (التاريخ يسجل لاكبر صراعات بين الحضارات بوادي الرافدين وبين الحضارة الفارسية التوسعية الطامعة)..

13. المتأيرن يلقي باللوم على (القوى السياسية الحاكمة) بالعراق عن ما يجري فيه من ماسي، ولكن يتغافل بان (هذه القوى السياسية تبنت سياسات ايرانية) وهي ملزمة بها.. مثال (الاهمال المتعمد للقطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء والغاز .. الخ.. ) باعتراف (بها ءالاعرجي بان ايران عرقلت نهوض القطاعات الحيوية بالعراق وخاصة بمجال الكهرباء والغاز) حتى يرهن العراق بايران والتي وصلت بان ايران (تصدر غاز وكهرباء بـ ثلاث مليارات وخمسمائة مليون دولار).. سنويا.. مقابل (55 مليار دولار صرفت على الكهرباء بددت بالفساد من قبل الموالين لايران انفسهم).. وكذلك ما صرح به (وزير النقل السابق).. بان السفير الايراني عمل على عرقلة اتفاقيات لصالح العراق بالمجال البحري والنقل.. وعندما قام الوزير العراقي بطرده.. تم اقصاء الوزير..

14. المتايرن .. يصف معارضيه بالخونة والعملاء.. في وقت يسكت ويخرس عن (العملاء الحقيقيين والخونة) الذين يرفعون الاعلام الايرانية وهي علم اجنبي.. بكراديس مسلحة بنص بغداد كما فعلت مليشة الحشد الموالية لايران باستعراضاتها العسكرية، ويعلنون جهارا بان (قائدهم وزعيمهم خامنئي حاكم ايران) وانهم يقاتلون لجانب ايران ضد العراق باي صراع بينهما .. وان مصالح ايران القومية العاليا هي العليا بالعراق وليس مصالح العراق ..

15. المتأيرن بجوهره يرفض اي نهوض صناعي وزراعي وخدمي بالعراق وخاصة بمجال الطاقة (الكهرباء والغاز) لانه يعتبرها تهديد للامن القومي الايراني، لانها سوف تخفض صادرات ايران للعراق، ويصبح العراقيين ينتجون بضائعهم المحلية بانفسهم بدل استيرادها من ايران.. وهذا يؤدي لاستقلال العراق بشكل تام عن ايران وهيمنتها وتغولها..

16. المتايرن ينرعب من اي تقارب شيعي عربي مع امريكا بالعراق.. لان ذلك يؤدي لاستقلال الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين وبالتالي بالاحواز الشيعية العربية المحتلة من قبل ايران .. والتي ايران قائمة على نهب نفط الشيعة العرب بالاحواز كالسعودية القائمة على نهب نفط الشيعة العرب بالاحساء والقطيف والعراق القائم على نهب نفط الشيعة العرب بوسط وجنوب.

17. المتأيرن .. يعتبر كل من يعارض نفوذ ايران وتغولها بالعراق والمنطقة (بعثي داعشي صهيوني امريكي اسرائيلي .. الخ).. وكأن العراق مكتوب عليه (الذلة) على يد البعث والقوميين ثم على يد الايرانيين والدواعش والقاعدة.. وكأنه مخير العراق بين اثنين (اما ايران او داعش) اما ايران او البعث) .. ولا يوجد خيرا ثالث (استقلال العراق وشعوبه عن الاطماع والهيمنة القذرة الايرانية والبعثية والداعشية والقاعدة)..

18. المتايرن.. بعضهم يؤمن بقضية الشيعة العرب باقليم وسط وجنوب، ولكن الغريب هو يهاجم امريكا التي طرحت خارطة الشرق الاوسط الجديد.. التي تبرز دولة كبرى للشيعة العرب من البحرين لشمال بغداد والاحساء والقطيف والاحواز.. ويقف المتايرن ليس مع هذه الخارطة بل مع قوى معارضة لها وترفض بروز الشيعة العرب بدول لهم بالمنطقة او حتى اقليم فدرالي.. كايران .. التي تضطهد الشيعة العرب بالاحواز ..

19. المتايرن مغسول الدماغ.. يروج بان ايران ضد اسرائيل؟؟ في وقت ايران لمدة 40 سنة تهاجم اسرائيل وتحرير فلسطين ولم نجد ايران تضرب اسرائيل ولو بصويريخ رغم تبتخر ايران عن امتلاكها 100 الف صاروخ واربع مصانع للصواريخ تحت الارض.. وكل ذلك اسرائيل لا تشعر بخطر ايران لانها مطمئنة من هذه الصواريخ على الاراضي الايرانية بالمقابل نجد اسرائيل تهدد لمجر بضع صواريخ ايرانية سلمتها ايران بكل انتهاك لسيادة دول المنطقة لمليشياتها بالمنطقة بالعراق.. (فلماذا 100 الف صاروخ ايراني بايران لا يشكلون تهديد لاسرائيل مقابل بضع صواريخ بالعراق ايرانية تشكل تهديد)؟؟

20. المتايرن دائما يحرف الحقائق ففي وقت ايران باعت السلاح للعراق باضعاف سعرها الحقيقي .. وهو اردء سلاح.. مقارنة بـ 16 دولة استورد العراق منها اسلحة.. والدليل بان حتى مليشة الحشد تسلحت باسلحة امريكية كدبابات برامز وعربات المدرعة همر ورشاشات الجي سي.. وبالتالي السلاح الذي هزم داعش هو امريكي وليس اي سلاح اخر.. وبعد ذلك (يطبلون بان ايران ساعدت العراق بالسلاح)؟؟ وفي وقت ايران تنتفع من العراق 13 مليار دولار سنويا؟؟ في وقت العراق لا ينتفع من ايران اي شيء.. يدخل ميزانيته.. بل صادرات ايران هي سبب الاهمال المتعمد لقطاعات العراق الانتاجية عبر عملاء ايران بالحكم بالعراق.. المدعومين من ايران بالمليشيات الدموية وبفرق الاغتيالات الايرانية لكل من يعارض ايران كما فعلوا بعلاء مشدوب الذي قتلوه بثلاثة عشر طلقة.. واعتقال اوس الخفاجي لمجرد معارضته ايران وتوابعها.. من غير اعداد هائلة من العراقيين قتلوا على يد فرق الاغتيالات الايرانية لمعارضتهم احتلال ايران البشع لارض الرافدين ..

21. المتأيرن . دائما يهاجم امريكا التي اسقطت صدام.. والبعث وحكم الاقلية السنية.. بالمقابل يطبل لروسيا التي دعمت صدام حتى النفس الاخير وعامود تسليح صدام روسي الذي قمع فيه الشيعة والكورد وضرب الاماكن المقدسة بالعراق بصواريخ سكود الروسية .. ورفضت روسيا اسقاط صدام..

22. المتايرن دائما يلقي اللوم على شعوب منطقة العراق .. بالمصائب التي تجري عليهم.. ويخرج ايران بريئة منها.. (فالمخدرات ايرانية مهربة من ايران باشراف الحرس الثوري ومليشياتها الموالية لها بالعراق).. حسب التقارير الدولية .. ثم (يلقى اللوم على المتعاطين) في وقت كل دول العالم تمنع تجارة المخدرات وتهريبها.. حتى لا تتعاطاها شعوبها.. الا في العراق يباح لكل رذيلة من ايران ولا يحصن العراقيين منها.. (العشائر تتقاتل بسلاح ايراني مهرب من ايران وبكل سهولة).. ويلقى اللوم على العشائر وليس على ايران التي تزودهم بها عبر مليشياتها .. في وقت بكل دول العالم تمنع تهريب السلاح حتى تقي ابناءها الفتن.. (الاحزاب الاسلامية الموالية لايران تسرق وتنهب.. ) … فيهاجم العراقيين بدل مهاجمة ايران التي تدعمهم.. الاراضي الزراعية تجفف لقطع ايران 42 نهر عن العراق .. بالمقال يطبل لايران التي تصدر بضائعها ولا يقولون ان ايران عطشت الارض والنسل حتى لا يزرع العراقي وهي تصدر له لتهيمن على اقتصاده.. وهذا كله بعض من فيض..

23. المتايرن .. بمكيالين.. ففي وقت من يحكم سوريا هو حزب البعث وباعتراف نوري المالكي رجل ايران بالعراق بان بشار الاسد ونظامه حليف ايران، دعموا الارهاب وتدريب الارهابيين من كل دول العالم بسوريا وتسهيل دخولهم للعراق عبر الحدود السورية العراقية لسنوات.. مع ذلك يقاتلون لجانب بشار الاسد ونظامه الارهابي.. ويهاجمون السعودية التي لم ياتي الارهاب من حدودها.. بل من حدود دول موالية لايران او حليفة وصديقة لها.. فتركيا الاخوانية وقطر والنظام السوري وحماس .. اركان الارهاب بالمنطقة مدعومين من ايران.. وايران تفتخر بانها تقف لجانبهم..

ونسال المتايرنين:

السعوديين وال سعود.. بنو دولة ناهضة ومترفة اسمها السعودية.. انتم يا شيعة ماما طهران.. ماذا قدمتم للعراق وشيعته غير الحرامية والفاسدين..السعوديين ليسوا ملائكة.. ولكن بالتاكيد من يحكم العراق من شيعة ماما طهران هم شياطين..ـ

وهذه بعض من فيض من صفات المتأيرنين.. كنعيم الهاشمي الخفاجي، ومهدي المولى، ورشيد سلمان، .. وامثالهم.

ونبين هنا حقيقة:

بان كرهنا للنظام الايراني الحاكم بطهران لانه ببدعة ولاية الفقية .. التي يرفضها عامة الشيعة بالعراق.. يريدون سرقة المذهب.. وتسخيره لمصالح ايران القومية العليا ومسخ الشعوب (بالايرنة) بالولاء لايران وابتلاعها لدول المنطقة..

كرهنا للنظام الايراني.. لان الضحية بهيمنته على العراق هم 23 مليون شيعي عربي بالعراق.. عاطلين عن العمل وسوء خدمات ووضع امني مزري وفساد مالي واداري مهول من قبل قوى سياسية اسلامية موالية لايران وكثير منها اسستها ايران داخل اراضيها كمرتزقة..

كرهنا للنظام الايراني.. لاننا نرى كلما ضعف العراق وشيعته العرب كلما قوت ايران.. وهذه ليست صدفة ففي السياسية لا يوجد صدف..

كرهنا للنظام الايراني.. لانه كان السبب في وصول قوى سياسية اسلامية فاسدة ، عملت على شل العراق بكل قطاعاتها الصناعية والزراعية و الطاقة و غيرها.. من اجل ان تهيمن ايران على العراق اقتصاديا وسياسيا وعسكرية وامنيا..

كرهنا للنظام الايراني.. لانه سرق (فتوى الكفائي) وسخرها لمصالح ايران القومية العليا، ولمليشيات تواليه.. وهميش الفصائل الشيعية العربية التي لا تتبنى ولاية الفقيه (كلواء علي الاكبر) وفرقة العباس القتالية..

كرهنا للنظام الايراني.. لانه جعل العراق كعكة لمن يدعم سياساته على حساب العراق.. فعملاء ايران فضلوا المصريين والاردنيين و الايرانيين من الكعكة العراقية.. ومنحوهم نفط مخفض وللايرانيين 20 مليار دولار بحجة التجارة.. وللمصريين مليون ونصف مليون عامل مصري اجنبي للعراق.. ونفط مخفض.. والعراق كله سوق استهلاكية لبضائع الدول الاقليمية و خاصة الايرانية وللفائض البشري المصري.. بحجة العمالة هذه العمالة المصرية الموبوءة بمرض العصر الارهاب.. وفي كل ذلك شعوب العراق وشبابه بالملايين عاطلين عن العمل وتحت خط الفقر واذا اراد الشباب العراقي والخريجين فرص عمل قيل لهم (تقشف ولا يوجد درجات وظيفية)؟؟ فكيف اذن توفر 20 مليار دولار للايرانيين؟؟ بحجة العمالة؟؟ لماذا لا تنهض بها قطاعات العراق الانتاجية لاستيعاب العمالة العراقية؟؟

ونقول:

نعم الشيعة العرب براء من هؤلاء الذين يحكمون اليوم بارض الرافدين.. (حثالات ايران). . ولكن بالتاكيد الشيعة العرب لا يعني رفضهم لهؤلاء انهم مع البعث المجرم والارهاب السني الداعشي والقاعدة، وليس مع عودة العراق لمحيط عربي سني طائفي عنصري انجب لنا داعش والقاعدة والبعث والناصرية الدموية الانقلابية..

الشيعة العرب مع اقامة دولة لهم بمنطقة اكثريتهم من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى وهذه هي ارضهم الاقليم الواسع الشيعي العربي ..

بالمحصلة:

ليس للايراني اي فضل على العراق بل العراق لديه فضل على ايران من دمه وامواله وخيراته.. .. التغول الايراني بالعراق هو سبب ضعف العراق وشعوبه.. وسبب الفساد والتخلف بارض الرافدين.. واي محاربة للفساد هو محاربة للاحزاب الحاكمة بالعراق منذ 16 التي هي احزاب موالية لايران، وبالتالي محاربة الفساد بالعراق يعني محاربة لايران، واي محاربة للخونة و العملاء يعني محاربة للمليشيات واالاحزاب التي تجهر بولاءها لا يران وتجهر بتخابرها مع جهات اجنبية (ايران).. واي نهوض للقطاعات الصناعية وا لزراعية والخدمية بالعراق يعني نهاية الهيمنة الاقتصادية لايارن على العراق.. فهل ايران تقبل بعد ذلك نهوض العراق ومحاربة الفاسد والمخدرات؟؟ الجواب كلا.. اذن لا حل الا تدخل دولي (بس الله وترامب).. يخلصنه من ايران وفاسديها بالعراق..

ونؤكد بان التشيع (عربي) وليس ايراني..

فالامام علي وال بيته عرب وليس ايرانيين.. والتشيع والشيعة العرب هم عامود خيمة التشيع بالعالم.. وسندهم الحقيقي.. وليس الايراني وايران.. . لذلك يدرك الايرانيين بان بروز الشيعة العرب بدول بالمنطقة يعني نهاية ايران ومخططاتها التوسعية القومية .. علما بان الايرانيين هم اساس التسنن ومنه التكفير فمعظم علماء وصحاح السنة هم من الايرانيين الذين شرعنوا التكفير للشيعة وغير المسلمين بوحشية.. واليوم التكفيريين يعتمدون على كتب السنة بذلك..

ومن كل ذلك يتطلب الوضع (فصل الشيعة العرب عن ايران بالعراق).. كما تبذل الجهود (لفصل السنة العرب عن داعش).. فالنظام الايراني وايران اخطر من داعش شئنا ام ابينا.. على مستقبل الشيعة العرب والعالم وعلى استقرار امن الشرق الاوسط خاصة والعالم عامة..

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close