المبعوث الامريكي الخاص للشؤون الايرانية

رشيد سلمان

برايان هوك المبعوث الامريكي للشؤون الايرانية كغيره من الساسة و العسكر الامريكان (جاهل سياسيا) خاصة عندما يتعلق الامر بإيران.

هذا يفسر تخبط السياسة الامريكية و فشلها في العالم خاصة في الشرق الاوسط مع تكرار الاخطاء بدلا من تفاديها.

برايان هوك حذر العراقيين على قناة الحرة من زيارة الرئيس روحاني لان ايران تسعى لجعل العراق محافظة ايرانية بينما امريكا تريد عراقا مستقلا بدلا من ان يقول عراقا محتلا مستعبدا من قبل امريكا.

مقارنة واقعية بين تدخل امريكا و ايران في العراق:

اولا: امريكا شنت حربين مدمرتين على العراق:

الاولى في 1991 بعد تشجيع صدام على احتلال الكويت و صاحبتها الانتفاضة الشعبانية التي اطاحت بنظام صدام عميلها لولا تدخل امريكا عسكريا للقضاء عليها بطلب من الخليج الوهابي مع ان صدام احتل الكويت.

بالمقابل ايران تدخلت لإسناد الانتفاضة الشعباية لمساعدة العراقيين للخلاص من حكم صدام الذي دمر العراق و العراقيين في حربه على ايران بأمر من امريكا.

الحرب الثانية في 2003 بكذبة اسلحة الدمار الشامل التي اعترف جورج بوش الابن انها كذبة.

كلا الحربين دمرت البنى التحتية للخدمات الضرورية بالإضافة الى الضحايا القتلى و الجرحى.

حرب 2003 كان ضحيتها نصف مليون قتيل و مليون جريج كما ذكرت بعثة تقصي الحقائق في جامعة جون هوبكنز الامريكية المعروفة.

ثانيا: امريكا دمرت العراق و قتلت العراقيين بواسطة داعش الارهابية الوهابية التي جندها الخليج الوهابي بناء على طلب امريكا كما قال الامير البعير بن سلمان.

بالمقابل ايران تدخلت لمحاربة داعش و ساعدت القوات العسكرية و الحشد الشعبي على دحر داعش ما ازعج امريكا لأنها ارادات بقاءها 30 سنة الساسة كما قال الساسة و العسكر الامريكان.

دليل قاطع على خيبة امل امريكا من اندحار داعش هو احتضان بقاياها في قواعدها العسكرية في العراق و سوريا لغرض (انعاشها) مرة اخرى.

يا هوك: اذا كانت ايران تريد ضم العراق كمحافظة ايرانية فان امريكا تريد ان يكون العراق مستعبدا من قبلها تعيث فيه خرابا و فسادا (كمستعمر) بغيض ينهب النفط و يقتل المواطنين و الفرق شاسع.

اسباب الغباء السياسي عند الساسة و العسكر الامريكان:

اولا: القوة العسكرية التي تسهل لهم تحقيق مصالح امريكا غير المشروعة ما يجعلهم يعتقدون ان (استراتيجيتهم) ناجحة بينما هي فاشلة.

ثانيا: غريزة الغرور و الغطرسة تمنعان التفكير السليم و القرارات الصحيحة و غالبية الامريكيين خاصة الساسة والعسكر يعتقدون انهم يعلمون كل شيء و معصومون من الخطأ.

ثالثا: خضوع الساسة و العسكر الامريكان لأوامر ملوك و امراء الخليج الوهابي على راسهم آل سعود مع ان عقول هؤلاء خاوية من العلم و العرفة و الانسانية و مليئة بالإرهاب الوهابي الطائفي.

اسباب خضوع الساسة و العسكر الامريكان لملوك وامراء الخليج الوهابي بيع السلاح الخردة و الرشوة و الهدايا.

نصيحة الى برايان هوك: ان كان تصريحك عن جهل فتعلم و ان كان كذبا فتهذّب لان حبل الكذب قصير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close