رئيس المركزي الإيراني: سنتسلم أموال صادراتنا من العراق رغم العقوبات

قال رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همّتي، إن إلغاء الدولار من التبادلات الاقتصادية الإيرانية مع المنطقة والعالم، من أهم نتائج الاستراتيجية التجارية الإيرانية الجديدة.
وكان همتي، الذي رافق حسن روحاني في زيارته إلى العراق التي استغرفت ثلاثة أيام؛ قد أشار إلى الاتفاقيات التي تم توقيعها بين طهران وبغداد، وقال “إن ما يحدث في العلاقات الاقتصادية والتجارية مع العراق وسائر الجيران، مثل تركيا وأفغانستان، هو تطور للأهداف التجارية لإيران”.
وأضاف رئيس البنك المركزي “إن وجود قيود على التبادلات المالية الإيرانية والعراقية بسبب العقوبات الأميركية ضد إيران، قد زاد من تعقيد العلاقات المصرفية بين البلدين، ولكننا من خلال فهم القيود والظروف في العراق، وباستخدام آلية دفع خاصة، واصلنا العمل بشکل مناسب، وسنتسلم الأموال الناتجة عن الصادرات الضخمة الحالية”.
ووفقًا لما قاله رئيس البنك المركزي، فإن “هذه الاستراتيجية الجديدة، أفشلت سياسة العقوبات الأميركية عند الممارسة”.
ويضيف همتي أنه “بالإضافة إلى الاتفاقيات التجارية؛ فإن الاتفاق على تفعيل اتفاقية الحدود وحسن الجوار بين العراق وإيران، المؤرّخة في 13 يونيو (حزيران) 1975 في الجزائر، وإزالة مخلفات شط العرب (أروند رود)، من أهم نتائج زيارة الرئيس الإيراني للعراق”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close