أردوغان: باقون في إسطنبول إلى يوم القيامة ولن تعود القسطنطينية أبدا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، أن “الأمة التركية باقية” في إسطنبول، ولن يتمكن أحد من تحويل هذه المدينة إلى “قسطنطينية” مجددا.
جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في احتفالات الذكرى السنوية الـ 104 للانتصار البحري للدولة العثمانية في معركة جناق قلعة عام 1915، ويوم الشهداء.
وقال أردوغان في هذا السياق “سنبقى هنا إلى يوم القيامة، ولن تجعلوا من إسطنبول قسطنطينية”.
وأضاف أنه حال استهداف تركيا، فإن شعبها لن يتردد في جعل جناق قلعة مقبرة للأعداء كما فعلت قبل 104 أعوام.
وأكد أنّ “الشعب التركي واصل كتابة اسمه في التاريخ بنضاله، ضد إرهابيي بي كا كا في جنوب شرقي البلاد وشمالي العراق”.
وتحيي تركيا في 18 مارس/آذار من كل عام الذكرى السنوية لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.
وكانت المعركة التي وقعت بمنطقة “غاليبولي” في جناق قلعة، بمثابة تحول لصالح الأتراك حيث انتصروا فيها على القوات المتحالفة خلال الحرب العالمية الأولى.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close