الحرس الثوري يعلن تشكيل قوة في العراق وسوريا قوامها مئتا ألف مقاتل

أعلن القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، أنه تم تشكيل قوة من مئة ألف فرد في العراق بالإضافة إلى قوة مثلها في سوريا لمكافحة الجماعات الإرهابية.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن جعفري قوله: “الشعب السوري هو المحور الرئيسي لقوات المقاومة هناك، وتم تشكيل قوات شعبية في سوريا تضم نحو 100 ألف مقاتل، استطاعت أن تقف بوجه “داعش” و”جبهة النصرة” والمسلحين السوريين”.

وأضاف: “تم تشكيل قوات الحشد الشعبي في العراق وقوامها 100 ألف مقاتل من أبناء الشعب، كما دخلت بعض القوات الإيرانية إلى العراق لنقل خبراتها للقوات الشعبية والمساهمة في إعدادها وتنظيمها”.

وتابع: “يمكن القول إن العدو لم ينجح في المنطقة، وفشلت جميع مخططاته، وما تحقق هو انتصار للثورة الإسلامية وجبهة المقاومة فقط”.

وأكد القائد الإيراني أن واشنطن صرفت تريليونات الدولارات من أجل القضاء على محور المقاومة ودوله، لكنها لم تنجح.

وقال: “الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تدفع مثل هذه الأثمان على الإطلاق من أجل الوقوف بوجه أمريكا، ونحن نقدم المساعدات العسكرية لدول محور المقاومة، ومن واجبنا تزويد دول المحور بالخبرات وتمكينهم في مجالات مختلفة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close