العراق يسترد أثرا بابليا عمره أكثر من 14 قرنا

أعادت بريطانيا اليوم أثرا بابليا يبلغ عمره أكثر من 14 قرنا إلى السلطات العراقية.

وكان الأثر البابلي، الكودورو، قد ضبط بواسطة السلطات الجمركية في مطار هيثرو بلندن بعد وصوله من العراق.

ويعتقد أنه سرق بطريقة غير قانونية من بقايا معبد تاريخي.

ويبلغ طور الكودورو 40 سنتيمترا، رغم أن خبراء في المتحف البريطاني يعتقدون بأن ثلثه قد اختفى.

ولم يكن الآثاريون يعلمون بوجود هذا الكودورو بالذات إلى أن ضبط في مطار هيثرو، حيث قال مورده إنه حجر من تركيا وقيمته لا تتجاوز 330 دولارا أمريكيا.

ولكن السلطات البريطانية قررت أن قيمة الأثر أكثر من ذلك بكثير، وأنه قد يفقد في السوق السوداء المتخصصة بالآثار القادمة من منطقة الشرق الأوسط.

ويقول الدكتور سنجن سيمبسون من المتحف البريطاني إن القطعة مهمة جدا.ويعتقد أن الكودورو تعود إلى حكم نبوذخنصر الأول، الذي حكم بابل إلى عام 1103 قبل الميلاد.

وتتضمن القطعة سلسلة من التعاويذ الغرض منها الحفاظ عليها إلى أبد الدهر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close