الى الأخوات والأخوة الكرد في كردستان العراق وأينما كانوا

إلى الصديقات والأصدقاء الكرد
تحية طيبة وتمنيات عطرة بمناسبة قرب حلول عيد نوروز السنوي، عيد الحرية والديمقراطية واعدالة الاجتاعية والسلام، نوروز العمل والسعادة، نوروز الفرحة والتفاعل والتضامن، نوروز النضال من أجل الحقوق والمصالح والحياة الكريمة والعيش الرغيد. يسعدني أن اقدم لأخواتي وأخوتي بنات وابناء الشعب الكردي التحية والتمنيات الطيبة بعام جديد وسعيد وأن تكون السنة الجديدة مليئة بالأفراح والسعادة والنجاحات بعكس سنوات الضيم والقهر والحروب والحرمان والخسائر البشرية الفادحة. وإذ حقق الشعب الكردي في العراق بنضالاته المريرة بعضاً من حقوقه المهمة، ولاسيما الفيدرالية، فأن بقية أجزاء الشعب في الأقاليم الكردستانية الأخرى تتطلع إلى تحقيق الإرادة والحقوق والمصالح المغتصبة من جانب القوى القومية الشوفينية والعنصرية، من جانب النظامين القائمين في كل من تركيا وإيران، وكذلك المصاعب والحرب التي تواجه الكرد في سوريا. إن هذين النظامين “الإسلاميين” يرفضان بإصرار حتى الآن الاعتراف بوجود شعب كردي عملياً وله حقوق على أرض وطنه كردستان، ويتجاوزان حتى على أبسط حقوقه المشروعة والعادلة وينسقان ويتعاونان ضد نضالات الكرد في البلدين وفي عموم المنطقة. أني وفي هذا اليوم الجميل، يوم نوروز العيد، أحيي بحرارة نضالات الشعب الكردي في العراق وتعاونه وتضامنه في النضال مع أتباع بقية القوميات، مع القوى والأحزاب الديمقراطية لصالح التقدم والازدهار وتأمين الحقوق القومية للشعب الكردي. فالديمقراطية للعراق كله والحقوق القومية العادلة للشعب الكردي وكذلك الحقوق الإدارية والثقافية لبقية القوميات في العراق، إذ أنه الطريق الضامن والوحيد لأزدهار الشعب العراقي بكل قومياته وأتباع دياناته ومذاهبه الدينية والفكرية والفلسفية. أشد على ايديكم في يوم عيدكم الذي هو عيد كل الأحرار في العراق

كاظم حبيب



Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close