مصطفى العمار يدين العمل الارهابي الذي استهدف الابرياء في نيوزلندا

منى محمد زياره

أدان عضو مجلس الامناء في الحزب الالماني الحاكم مصطفى العمار العمل الارهابي الذي استهدف مسجد النور في نيوزلندا والذي راح ضحيته العشرات معربا عن أسفه لما حدث .

جاء ذلك في تصريح صحفي له , مضيفاً ان مثل هكذا اعمال اجرامية لا تدل الا على الكراهية وعدم تقبل الاخرين ومعتقداتهم وشعائرهم فالإرهاب لادين له ومن يقوم بها تقوده نزعاته العدوانية اضافة الى الابعاد السياسية التي تدفعه لأفعال تتنافى مع القيم الانسانية التي طالما دعينا لها .

ودعا العمار رئيس منظمة انسانية بلا حدود الى ضرورة العمل على توعية المجتمع والعمل على التعايش السلمي دون النظر الى الدين او العرق مؤكدا في الوقت نفسه ان العالم اليوم يمر بمحنة كبيرة يقودها مجموعة من المتطرفين يرفعون شعارات من شانها اثارة الفوضى وعدم الاستقرار , مشيرا الى ان الايام القادمة ستشهد انشاء مشاريع كثيرة منها مشروع ( نحن ضد التطرف) والذي سيجمع تحت خيمته الجميع هدفه نشر ثقافة السلم والتسامح .

وعبر العمار عن موقف حكومته الرافض للإرهاب حيث استنكرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ومجلس الولايات الالمانية وعضو الحزب الاشتراكي اندرياس نالس , هذه المجزرة التي ارعبت المواطنين الابرياء الذين كانوا يؤدون شعائرهم بكل سلام .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close