مستشار بارزاني: الحزب الديمقراطي يترك الاتحاد الوطني ويمضي بالعملية بهذا الموعد

رأى آزاد جندياني المستشار السياسي لزعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني يوم الاربعاء ان هناك فرصة امام الاتحاد الوطني حتى مطلع شهر نيسان المقبل لحسم موقفه من المشاركة في حكومة اقليم كوردستان الجديدة والا فان الحزب الديمقراطي سيتركه ويمضي في تشكيلها من دونه.

وقال جندياني في تصريح صحفي اليوم، “اعتقد ان الاتحاد الوطني الكوردستاني اذا مضى على ما هو عليه حتى يوم 1/4/2019 فبلا شك سيغير الديمقراطي الكوردستاني موقفه ويترك الاتحاد الوطني في مكانه ويمضي في العملية، والوزارات التي من حصة الحزب الاخير سيتم شغلها بالوكالة”.

واضاف جندياني الذي كان سابقا عضوا في المكتب السياسي للاتحاد الوطني ان “الديمقراطي الكوردستاني وخاصة نيجيرفان بارزاني منحا فرصة الى الاتحاد الوطني لكي يستعيد جماهيره الثقة به في مناطق نفوذ ذلك الحزب”، مشيرا الى انه “خلال الاشهر الماضية تحمل الديمقراطي الكوردستاني كثيرا وتعامل بإيجابية مع الاتحاد الوطني الكوردستاني”، في اشارة الى انه لن يستمر على هذا المنوال الى ما لا نهاية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close