إلى المسافر الأبدي الشاعر العراقي زاحم جهاد مطر

إلى المسافر الأبدي الشاعر العراقي زاحم جهاد مطر

بقلم : شاكر فريد حسن

لماذا يا زاحم

المفعم بالألم

وحامل هموم

وجراح الوطن

يا ابن الرافدين

عاشق نخيل العراق

ودجلة والفرات

يا رفيق القلم واليراع

وصاحب المقامات

البغدادية

وترانيم من الشتات

لماذا فعلتها هذه المرة

وهويت عن شجرة الحياة

مترجلًا عن صهوة الشعر

وقمم الإبداع ؟!

من مثلك بهذه الروعة

وبهذا الألق ؟!

من سيكتب لنا عن دين

الحب

وزمن الانحدار

ومن يحدثنا عن

مدينة الحلم الوحيد ؟!

من سينعى موت الوطن

ومن سيأتينا بالكلكامشيات

أيها الشاعر الإنسان

في زمن اللا شعر

واللانقاء

والأسطورة في دنيا

الخيال

أنت بغداد

وبغداد أنت

وأنت ملامحها

وعيونها

وبوابة شمسها

بغيابك تركت جرحًا

وغصة في القلوب

وسيفتقدك أحباؤك

في ” المثقف ”

وفي المواقع والمنابر

يا وجعنا

وحزننا الباقي

وداعًا

يا أيها المسافر

إلى البعث

ولك منا أكاليل

الحب

والغار

والريحان

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close