الحزب الإسلامي يواسي أسر ضحايا عبارة نينوى ويدعو لتحقيق عاجل بهذه الفاجعة الكبرى

قدم الحزب الإسلامي العراقي ، تعازيه ومواساته ، إلى أسر الضحايا الابرياء الذين لقوا حتفهم في حادث غرق العبارة بمحافظة نينوى .

وشدد الحزب في تصريح صحفي أصدره بهذا الخصوص على ضرورة محاسبة المقصرين والمسؤولين عن هذا الحادث الأليم الذي يرقى لمستوى الفاجعة الكبرى بعد غرق اكثر من 60 شخصا من النساء والاطفال .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close