المحقق الصرخي على نهج الصدرين في العلم والأخلاق

بقلم /ضياء الراضي
قال عز من قائل في محكم كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم : ((وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ (13) إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ (14)قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ (15))) يس (13-15)
إن الهدف والغاية من بعثة الأنبياء والرسل هو السير بالناس نحو الخير والصواب وتبليغ تعاليم السماء وبعد أن ختم الله أنبياءه بخيرهم وأفضلهم المصطفى محمد-صلى الله عليه وآله وسلم- آلت أمور الأمة من بعده إلى آل بيته الأطهار-عليهم السلام-الذين انتجبهم الله وأخصهم بالعلم والورع والمعرفة وقد ذكرهم وأشار إليهم المصطفى بأنهم الخلفاء من بعده بدءً بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب جدهم وخاتمهم المهدي المنتظر-سلام الله عليهم أجمعين- وخلال غيبة الإمام المنتظر-عليه السلام- فإن أمر الأمة إلى العلماء الهادين المهديين الذين هم أعلم الناس في زمانهم أعلمهم بشرع الله وأمور العباد إلا أن كما أهل الباطل وقفوا ضد الأنبياء والمرسلين وأوصيائهم فقد حاربوا العلماء الحقيقيون وأثاروا عليهم الأباطيل وأبعدوا الناس عنهم بكل الوسائل والطرق فشوهوا سمعتهم ونعتوهم بأبشع الصفات وأقبحها واتهموهم بالزندقة والكفر والعمالة وهذا ما لمسناه من محاربة أهل الباطل للسيدين الصدرين المقدسين رغم أنهم عانوا ما عانوه من أجل الأمة ومن أجل اصلاحها من أجل أن ينقذوها من أجل أن يسيروا بها نحو الحق المبين نحو درب آل البيت درب الإيمان والطاعة فكانت المواجهة من أئمة الضلالة هي التشويه والمحاربة إلا أن الحق دائمًا له الغلبة وله النصر وثبت الصدرين وثبت موقفهم وعلمهم واليوم على نهجهم وعلى درب الحق نرى المرجع المحقق الصرخي الحسني الذي عانى ما عاناه من الجهلة وأهل المنابر وأئمة الضلالة حيث الافتراءات والسب والصاق التهم والحرب المختلفة وبشتى الوسائل لكونه تبنى منهج الصدرين لكونه يدعوا الناس إلى الحق لكونه أراد انقاذ الناس من الجهل والخرافة لأنه تصدى لأهل البدع والمدلسة لأنه كشف زيف أئمة الضلالة وجهلهم وجعلهم أذلاء أمام علومه وأفكاره التي أصبحوا أقزامًا أمامها فما كان منهم إلا أن يسلكوا سلوك أئمتهم وهو الافتراء والكذب وإبعاد الناس عن إمام الهدى ومنهج الحق.

https://www.facebook.com/search/top/?q=مؤلفات%20السيد%20الصرخي&epa=SEARCH_BOX

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close