النائب الاول لمجلس قضاء سنجار يعلن استقالته

اعلن النائب الاول لمجلس قضاء سنجار سمير درويش خلف يوم الخميس انسحابه من المجلس احتجاجا على “الاعتداءات” على الجيش العراقي، متهما جهات سياسية (لم يسمها) بالسيطرة على المجلس ومحاولة زعزعة الاوضاع في القضاء ذات الغالبية الكوردية الايزيدية والمتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

وقال خلف في تصريح “اعلن انسحابي من مجلس قضاء سنجار احتجاجا على الاعتداءات التي حصلت على الجيش العراقي”.

واضاف ان “انسحابي من المجلس بسبب سيطرة احزاب سياسية على مقدرات اهالي سنجار والتلاعب بها عبر اشخاص نصبوا انفسهم بطريقة غير شرعية مسؤولين على سنجار”.

وتابع خلف ان “المجلس يصدر بيانات لا نعلم بها وتحالف لرغباتنا بالعيش تحت العلم العراقي”.

وتوترت الاوضاع الامنية في القضاء ذات الاغلبية الايزيدية بعد اشتباك وقع الأحد الماضي بين الجيش العراقي، ومقاتلين بحزب العمال الكوردستاني في قرية حصاويك قرب سنجار عن مقتل جنديين عراقيين وجرح ستة آخرين، أحدهم تم دهسه بواسطة سيارة تابعة لمسلحي حزب العمال الكوردستاني.

وكان مصدر امني مسؤول قد افاد يوم الاربعاء ان اجتماعا امنيا وعسكريا رفيع المستوى عقد في سنجار افضى الى الاتفاق على التهدئة بعد التوتر الامني الذي شهده القضاء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close