توقعات بحدوث ازمة جديدة بين بغداد واربيل سببها طريق دولي يربط ثلاث دول

ذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية ان رئيس اركان الجيش العراقي عثمان الغانمي شرع في وضع اللمسات الاولى على تنفيذ قرارات الاجتماع العسكري الثلاثي الذي عُقد في دمشق بل يومين بين رؤساء اركان الجيوش ايران سوريا العراق.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس، عن مصادر عراقية قولها ان الغانمي وقائد عمليات نينوى، وممثل عن الحكومة وشخصيات سياسية عقدوا اجتماعا في سنجار لرسم الخطوط الاولى للطريق البري الذي يربط طهران بدمشق ويشق سهل نينوى وبعض المناطق المحررة الواقعة تحت سيطرة الكورد.

وذكرت المصادر ان الاجتماع تناول انهاء الازدواجية في السيطرة على مناطق سهل نينوى، مؤكدة ان الفريق الغانمي وعد بإعادة الملف الامني في سنجار وانهاء أي وجود مسلح في المنطقة استعدادا لانسحاب هذا الامر على جميع المناطق المتنازع عليها مع الكورد.

وتقول الصحيفة انه من المتوقع ان تثير اجراءات رئيس اركان الجيش ازمة “كبيرة” بين اربيل وبغداد باعتبار انها تنسف أي تفاهمات سابقة بين الحكومة الاتحادية واقليم كوردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close