من مذكرات برزان التكريتي الحلقة السابعة عشر

يقول برزان بعد ان تحدث صدام مطولا وانتهى طلبت منه ان اتحدث معه بصراحة اي مع صدام بشرط ان يعطيني وعدا بعدم الزعل وعدم الغضب قال صدام لا لا زعل ولا غضب لاني احب الحوار مع البعيد فلماذا لا يكون معك قلت جيد

قلت بصدد الاطفال اي اطفال برزان ان هذا يمثل شي خاص بي ومن خصوصياتي لذلك ارجوا ان تترك موضوعه لي هذا من جهة ومن جهة أخرى لانهم الشي الوحيد الذي بقي لي في هذه الحياة وسبب وجودهم خارج العراق لاكمال دراساتهم وجامعاتهم وانا الذي اقرر مصيرهم

قال صدام وكيف بالنسبة للعادات والتقاليد وانهم سوف يتربون على عادات وتقاليد أوربية فالنبتة تعيش جوها

قال برزان لا لانهم يخضعون لتربية مكثفة في البيت ومعهم هناك أخوتهم وهم الآن رجال وكذلك اختهم التي اعتمد عليها واضاف ان التجربة أثبتت ان تربيتنا ناجحة لاننا سبق وجلبنا نبتتين اثنتين من البنات وزوجناهن دون سابق معرفة مع ازواجهن

قال صدام هذا صحيح ولكن سرعان ما استدرك قائلا ان العادات السويسرية هي التي جعلت سجى بنت برزان تترك زوجها وبيتها واضاف صدام وأنا قبل يومين من تركها للعراق قلت لها اذا هذا الكلب ويقصد عدي يزعجها سوف اكسر رأسه هنا ايد وطبان ما قاله صدام ولكنها تركت رسالة بعد ان غادرت واضاف صدام لا ندري هل كان ذلك من ترتيبك لماذا هذا التصرف دون سابق انذار

قال برزان من اجل الكرامة اني قلت ذلك بحضور الاخوة الاثنين في الرضوانية عندما كنت بغداد في نيسان 1994 ان ابنك عدي يتصرف تصرفات غير لائقة ولا تدل على احترامه لنفسه ولا لك ولا للأنسانة التي ارتبط بها ولا لنا انه ارتكب خطأ بحق جميع هذه الاطراف وبحق نفسه بعد اسبوع واحد من زواجه يذهب الى نادي الصيد مع حسين وصدام كامل ومعهم مجموعة من نساء الليل هذا اكبر دليل على انه لا يحترم العلاقة

قال صدام ان الدين يعطي هذا الحق ( لا ندري اي دين يعطي هذا الحق)

قال برزان اننا كعائلة لا ناخذ بنظر الاعتبار ما يقوله الدين في هذا الجانب من العلاقة بين الرجل وزوجته وهناك قول يقول وأن أبتليتم فاستتروا وأضاف هذا استهتار

قال صدام يبدوا ان هناك الكثير من الامور حصلت خلال هذه المدة في تفكيرك الى الحد الذي جعلتك خارج تفكير العائلة ولا تفكر بنفس الاتجاه

قال برزان نحن اخوة كما ذكرت ويجب ان نبقى لبعضنا شي من الخصوصية في التفكير والتصرف اما بالنسبة لعلاقتي ببيت مسلط اولا انني اتشرف ان اكون اخوك ولكن الذي اريد قوله هو ان عصا بيت مسلط ليست اطول من عصاتي لانني صاحب الفضل عليهم من قديم لان والدي قتل رجل قام بسماع أحدى بنات بيت مسلط كلام بذئ وهذا معروف لك

قال صدام صحيح وقام بشرح تفاصيل القضية وانت قتلت ابن حسن العمر بسبب بيت مسلط وحصرا بسبب الخال خير الله طلفاح وانا قتلت اربعة اشخاص بسبب بيت مسلط ولولاي لكان لحد الآن دم دحام العبد واولاده مهدور ( عائلة متوحشة بدوية اعرابية فاسدة هدفها السرقة وقتل الابرياء)

انزعج وطبان وقال لماذا تقول انك وحدك انا كنت انا معك

فرد برزان على وطبان انا اتكلم بأسم المجموع لذلك بدأت بالوالد ومررت بصدام وصولا الى هذه الحالة وذكرت كيف قام الوالد برعاية عوائل واموال بيت مسلط عندما اعتقلتهم الشرطة بعد ان قتلوا ابن سعد وأضاف برزان ذات مرة كنا في ديوان ابراهيم الكميت للتفاوض مع بيت حريمص فقال للوالد اي والد برزان انه كان راعيا عندهم فرد عليه ان هذا الكلام هو كلام الرعيان خوالك البو عجيل وشرح له كيف قام برعاية اموالهم واعراضهم عندما اعتقلوا اهله

وقال برزان ا ني سمعت من بيت الحاج خير الله ان لؤي ومضر يسمعون من هنا وهناك ان حسين كامل هو الذي قتل عدنان خير الله وقلت لصدام باني كتبت لك رسالة ان ابراهيم العمر بعد هروب حسين كامل دار نفس الحديث قال صحيح انهم سمعوا هذا الكلام ولكنهم كانوا يخافون من الكلام فقال برزان هل هناك اكثر من هذا الجبن لماذا لا يذهبون الى

صدام الذي هو ابن عمهم ويقولون له يا رئيس اننا نسمع كذا وكذا واضاف برزان ان هذا الكلام سمعته من ميزر زوج بنت ابراهيم عمر المسلط لم يعلق صدام بشئ عن هذه النقطة ولكنه علق مادحا بيت مسلط بالشجاعة والعفة والحرص على عرضهم واننا ورثنا الشجاعة عنهم

وتكلم وطبان بنفس الاتجاه اي اتجاه صدام وبطريقة ذكية لكسب ود صدام وقال كنا نتذوق البرتقال عندما يأتي الخال خير الله لزيارتنا ويجلب لنا معه الفاكهة وكيف سامحهم اي خير الله عندما زاروه بعد ان كان لؤي سببا بالحادثة التي تعرض لها من قبل عدي

ويقول برزان ان وضع وطبان بدأ يتغير واخذ يجلب الانتباه بالمداهنة والرقص على الحبال من اجل كسب ود صدام طبعا اني اعرف وطبان جيدا انه يجيد اللعب على الحبال ولكني لم اتصوره بهذا الشكل ولا اعتقد انه سيحصل على اي شي مهما رقص ومهما ردح لانه لا يستطيع كسب الرئيس لاسباب او امور يبحث عنها وهي غير متوفرة عند وطبان ولان الرئيس بصدد تنظيف الطريق امام ابنه الا اذا اعتقد ان وجود وطبا ن و غيره يساعده على تنفيذ برنامجه ففي هذه الحالة ممكن ان يفكر في منح وطبان وظيفة

لم يعلق صدام ولا بحرف واحد عن ما قلته بصدد حسين كامل والحديث عن قتله لعدنان خير الله

وأضاف برزان اما بصدد وضع شجرة الدر زوجة برزان وبنت خير الله شقيقة ساجدة زوجة صدام هي ملك زوجها ولا يحق لاحد التدخل لان هذه الامور من ضمن الخصوصيات ثم قال ان بيت خير الله لم يسألوا عن بنتهم اي شجرة الدر طيلة فترة مرضها فرد وطبان انهم يحاولون ذلك الا انهم يخافون منك فرد برزان هذا غير مبرر لاني لا اغلق التلفون بوجوههم عندما يسألوا عن اختهم وقال ان وطبان كان محاميا ممتاز لبيت الحاج خير الله والسبب في ذلك هو لأرضاء صدام لاني سمعت منه اي من وطبان امور وتحايل ووصف قاسي لهم في اكثر من مرة وبرسائل شخصية كان يرسلها لي وقال برزان أ ني لم اشعر يأي تضامن من قبل عائلة خير الله خلال مرض شجرة الدر

مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close