العراق يعلن “السيطرة” على توترات سنجار ويحدد اعداءه “الثلاثة”

قالت الحكومة الاتحادية العراقية، إن الوضع في مدينة سنجار “تحت السيطرة” وذلك بعد أيام من التوترات مع قوات مقربة من حزب العمال الكوردستاني، وأشارت الى أن أعداء العراق ثلاثة، وهم “الارهاب والظلم والتبعية”.

وبحسب تقارير صحفية فان المنطقة المحيطة بسنجار شهدت اشتباكات بين الجيش العراقي ووحدات مقاومة سنجار التي شكلها العمال الكوردستاني، مما اسفر عن سقوط ضحايا. وتضاربت الانباء كثيراً عن اسباب اندلاع المواجهات في المنطقة القريبة من حدود سوريا.

ومؤخراً، وصل رئيس اركان الجيش عثمان الغانمي على رأس وفد عسكري وأمني رفيع الى سنجار لتقييم الوضع في المنطقة الاستراتيجية.

وعرض الغانمي تقريره على رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الذي قال بدوره في مؤتمر صحفي عقده امس إن حكومته اتخذت اجراءات “متوازنة” للتهدئة.

وقال عبد المهدي “علاقتنا مع تركيا جيدة، ولا نريد أن نصبح طرفا في الصراع” ملمحاً الى أن بغداد لا تريد ان تجعل المقاتلين التابعين لحزب العمال الكوردستاني خصوماً لها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close