العصائب ترد على العاكوب بشأن اتهامها بالتضييق على الناس في مكان فاجعة الموصل

لوحت المكتب السياسي لجماعة “عصائب اهل الحق” الشيعية يوم الجمعة الى الاصطفاف مع سكان مدينة الموصل ضد رئيس الحكومة المحلية لمحافظة نينوى نوفل العاكوب.

وكان العاكوب قد اتهم في وقت سابق من اليوم فصيل تابع للجماعة المسلحة المدعومة من ايران بزعامة قيس الخزعلي بالتضييق على الناس في الجزيرة السياحية بالمدينة والتي شهدت مساء امس غرق عبارة فيها مما ادى الى وفاة عشرات الاشخاص غرقا من الذين كانوا يستقلونها.

وقال عضو المكتب السياسي لعصائب اهل الحق محمود الربيعي في بيان اليوم ردا على العاكوب، ان “التصريحات الصادرة عن الفاسدين المعروفين بدورهم التخريبي هدفها المتاجرة بدماء الابرياء واستغلالها لتحقيق مصالحهم الشخصية والحزبية الضيقة”، حسب تعبيره.

واضاف “كما قدمنا الدماء الزاكية لتحرير الارض التي فرطتم بها لن نبخل بالوقوف مع اهلنا في نينوى من اجل إظهار الحقيقة وتوفير الحياة الكريمة لهم وسنقف بوجه كل من يريد الشر بأهلنا في نينوى من اجل مصالحه الخاصة”.

وطالب الربيعي “بتحقيق اتحادي لإنصاف اهالي نينوى وتخليصهم من عصابات الفساد والتهريب وفرض الإتاوات التي كانت ومازالت تنشر الخراب والفساد في مدن واقضية نينوى”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close