كوردستان تعلن الحداد على ضحايا العبارة وتلغي احتفالات نوروز

أعلنت حكومة اقليم كوردستان الجمعة عن الحداد العام وإلغاء احتفالات أعياد نوروز حزناً على الضحايا الذين قضوا بعد غرق عبارة كانت تقل عدداً مضاعفاً في نهر دجلة بالموصل.

وقالت مصادر طبية وأمنية عراقية إن حصيلة ضحايا غرق العبّارة في نهر دجلة بالموصل ارتفعت الى نحو 100 شخص بينهم عدد كبير من الأطفال، فيما توعد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي المقصرين بالقصاص.

وقالت حكومة اقليم كوردستان في بيان “نعلن الحزن والأسى لفاجعة” العّبارة “ونراقب الوضع بشكل مستمر كجزء من واجباتنا الوطنية وانطلاقا من الأخوة المشتركة”.

وأضافت الحكومة أنها أمرت جميع الجهات المعنية الصحية والاغاثية في اقليم كوردستان بتقديم العون للناجين والمصابين في الحادث.

وجاء في البيان “حكومة الاقليم تشارك في الحداد العام المعلن في العراق وتعلن ايقاف جميع الاحتفالات والنشاطات الرسمية بمناسبة عيد نوروز”.

وغرقت العبّارة بينما كانت تقل عدداً مضاعفاً من الركاب عندما كانوا يحتفلون في المنطقة السياحية الواقعة في شمال مدينة الموصل بأول أيام عيد نوروز. والقى مسؤولون محليون وعدد من ذوي الضحايا باللائمة على مالك العبّارة الذي ضاعف عدد الركاب.

وكان معظم الضحايا من النساء والأطفال حيث لم يتمكنوا من السباحة. ولا يعرف بالضبط العدد الدقيق للضحايا في ظل وجود مفقودين.

وبحسب السلطات المحلية فان العبّارة تقل في المعتاد 50 شخصاً لكنها كانت تحمل أكثر من 200 شخص قبل الحادث الذي وقع في اول ايام نوروز.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close