أصالة تستعيد منزلها من زيارة بيروت

يبدو أن “بيت” روتانا سيضم مجدداً فنانة كانت قبل عشر سنوات واحدة من عائلتها الفنية، فبعد خصام مع أصالة نصري دام حوالى عشر سنوات، ها هي اليوم تعود إلى أحضان روتانا من جديد، ونواعم تكشف عن التفاصيل الخاصة بعودتها.

أصالة في بيروت

أثناء زيارة أصالة لبيروت الاثنين الماضي، التقت بمدير الشؤون الفنية في شركة روتانا طوني سمعان، الذي تعتبره بمثابة صديقها المقرّب، وكان طوني يهيّئ الاجواء منذ فترة للمصالحة بين مدير الشركة سالم الهندي وأصالة نصري، علماً بأن صفحة المشكلة كانت قد طويت عام 2009 حيث قدّمت أصالة مع الشركة آخر ألبوماتها الخليجية وقرّرت أن تستقل بنفسها عن شركات الإنتاج.
إلا أن إقامتها في مصر لم تكن تعطيها الثقة بأيّ شركة إنتاج هناك فقررت الإنتاج لنفسها وتولت شركة خاصة توزيع أعمالها منذ سنة 2011، وصولاً إلى اليوم حيث بدأت روتانا باستكمال أو إعادة تأهيل الشركة، فعادت المياه إلى مجاريها بين عدد من الفنانين بينهم نجوى كرم وشيرين عبد الوهاب اللتان كانتا على خلاف علني مع الشركة.

نقطة الوصل

قضي الأمر حين ذكرت أصالة سالم الهندي خلال الحلقة التي صوّرتها في برنامج “توأم روحي” مع نيشان إلى جانب زوجها، ذكر الهندي جاء عن قناعة من صاحبة “سامحتك” لتوصل رسالة بأنها جاهزة للعودة إلى الشركة السعودية، فما كان من مسؤول الإعداد البرنامج إلا أن أبلغ طوني سمعان بمبادرة أصالة ونيّتها، واتصل بدوره بالهندي وأعلمه بما قالته أصالة عنه وبدأت الاستعدادات الرسمية لعودة أصالة إلى حضن الشركة.

تحضير العقد

من الواضح أن العقد سيتضمّن حماية لحقوق الإنتاج التي يتولاها نجوم الصف الاول حالياً وستكون روتانا بمثابة الحامي لهذه الإنتاجات وبيعها للسوق، ولا سيّما على المنصّات الإلكترونية بعدما تعاقدت روتانا مع واحدة من أهم الشركات العالمية بشأنها وهي ديزر الفرنسية.
شيرين وأصالة نصري هما العنوان العريض لعودة الفنانين أو نجوم الصف الاول إلى روتانا هذه المرة، ويبدو أن الهندي يصرّ على جذب وانضمام كافة النجوم في العالم العربي في رؤية العودة إلى سابق العهد والنجاح الذي شهدته روتانا منذ أكثر من 23 عاماً.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close