الاعدام لايزيدي سابق اعتنق الاسلام فشارك بابادة ابناء جلدته

قضت محكمة جنايات نينوى حكما بالإعدام ضد احد عناصر تنظيم داعش الارهابي ممن شاركوا في جريمة قتل وابادة الايزيديين.

وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الاعلى ان “الهيئة الأولى في محكمة جنايات نينوى قضت حكما باعدام إرهابي عن عدة جرائم مارسها ضد الطائفة الايزيدية استنادا لاحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الاٍرهاب”.

واضاف ان “المدان اعترف بحمل السلاح وتهديد المواطنين من الطائفة الايزيدية بوجوب اعتناق الدين الاسلامي، وشارك بتاريخ ٢٠١٤/٨/١٥ مع عناصر داعش الارهابي بمحاصرة قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار وقام معهم بجمع المواطنين من الطائفة الايزيدية في مدرسة القرية ثم تم عزل النساء والاطفال عن الرجال وقاموا باخذ الرجال واعدامهم وتم اخذ اموال النساء وسبيهم مع اطفالهم”.

وذكر ان” الاعترافات أشارت إلى أن المجرم من الطائفة الايزيدية واعتنق الدين الاسلامي ثم انتمى الى تنظيم داعش الارهابي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close