العشائر العربية تعلن البراءة من وفد زار الحشد في نينوى

افادت العشائر العربية في محافظة نينوى، اليوم الاثنين، بأن المطالبات ببقاء الحشد الشعبي في المحافظة، والتي صدرت من وفد زار مقراً للحشد مؤخراً، لا تمثل العشائر العربية، وهي منها براء.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت ان “وفدا، ادعى انه يمثل عشائر نينوى، زار مقرا للحشد الشعبي، وطالبهم ببقاء قواتهم في المحافظة”، مبينا ان “اعضاء هذا الوفد يعملون في مكتب تابع لعصائب اهل الحق بصفوف الحشد، وليسوا من اهالي نينوى الحقيقيين”.

وتابع ان “اعضاء هذا الوفد لا يمثلون المحافظة ولا العشائر العربية”، موضحا ان “طلب هذا الوفد مرفوض من جميع العشائر في المحافظة قاطبة”.

واشار الحويت الى ان “العصائب لديها اياد خفية شريكة بغرق العبارة في مدينة الموصل، ويجب محاسبة الميليشيات التي تسببت بحادث غرق العبارة”، مبينا ان “فصائل الحشد في نينوى تسعى الى خلق فتنة طائفية تأكل الاخضر واليابس في المحافظة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close