حليمة بولند ترفض زيارة العراق بسبب الخوف

قالت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل، حليمة بولند، إنها رفضت زيارة العراق سابقًا بسبب عمليات الاغتيالات التي كانت تركز على المشاهير والمشهورات سواء في الإعلام أو المجتمع.

وأكدت أنها تعتز بجمهورها الكبير في دولة العراق، ورفضها السفر للعراق في ذلك الوقت كان بسبب الأحداث التي كانت تشهدها العراق بعد اغتيال الموديل العراقية تارة فارس في بغداد. وقدمت بولند اعتذارها للجمهور العراقي لو فهم كلامها بشكل خاطئ.
وشددت على أن النقد لا يشغلها ولا تتأثر به على الإطلاق، مشيرة إلى أن الله منحها الجمال والمال والأولاد وزوجًا طيبًا وراحة البال، لذلك فهي سعيدة جدًا في حياتها ولا يزعجها أي شيء.
ونفت حليمة، خلال استضافتها في برنامج “كلام نواعم”، حاجتها لاستشارة طبيب نفسي، قائلة: “لا أفكر في زيارة طبيب نفسي، لأني أحافظ على صلواتي وألجأ إلى رب العالمين والقرآن الكريم ووالدتي التي هي أقرب إنسان إلى قلبي وصديقتي الصدوق”، مشيرة إلى أن أنها “ملتزمة دينيًا، كما أن والدتها مدرسة تربية إسلامية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close