في الرد على الشيخ أحمد الإمامي , الطبيعة أم الله ؟

محسن السراج

الصفر إنتقل من الهند الى المنطقة وقدم الى الغرب قبل 500 عاما ً والغرب بدأوا من الواحد , رقم واحد حين تضع أمامه الصفر يصبح عشرة, لايقولون صفر لأنهم يعتقدون أنه فارغ ولاقيمة له , الصفر مثل الفراغ , ديموقريطس قال : كل شيء يتكون من ذرة وفراغ وفي الكمبيوتر 0 ,1 ,0,1 الضوء مستمر 0 الضوء أنقطع 0 ما يسمى Boolean Algebra

00 , 01 , 10 , 11 ,100, 101 , 110 , 101 , 110 , 1000

منطق رياضي وهو فرع من الجبر , عناصر بولان هي

B= 1,0

المنطق العشوائي اللغة , الفكرة, الواقع من مفهوم علم الأنظمة المعقدة سبرنغر ص 276 يستخدم 1,0 في دوائرالكمبيوتر , البرمجة , المنطق الرياضي , النظرية الإحصاء هي وحدة مدى تصف قيمة متعددة ,( نعم , لا) منطق قانوني ورياضي , ثم ربما فقط هذه صيغ منطقية , خطاب الحقيقة وخطاب الزيف ولدينا الأعداد الطبيعية 1 2 3 4 —– في القياس والعد , القيمة المنطقية هي إذا ً حقيقة أو زيف ,هناك المنطق الإحتمالي probabilistic logic وشكل من منطق قيم متعددة حيث الحقيقة متعددة القيمة ربما أي رقم حقيقي بين 0 و 1 تطبيق لتمثيل الحقيقة الجزئية حيث القيمة الحقيقية ربما بين مدى حقيقة كاملة وزيف كامل , ليس هناك دليل أن الله موجود وبنفس الوقت لايوجد دليل أنه غير موجود , مثال الإبريق لامنفعة ولاأثر له كيف نثبته ؟ شعر حماري يعادل نجوم السماء إذا لم تؤمن به إذهب وقس ذلك حكاية ملا نصر الدين , كل شيء جاء من الطاقة وإحدى صيغ الطاقة هي المادة والمادة لها أشكال متعددة وكل مادة لها حقل مختلف والحقل نفسه مكون من الطاقة , بعض هذه الحقول , حقل الجاذبية , حقل كهرومغناطيسي , حقل كوانتمي , حقل نووي , حقل الفراغ وكل هذه الحقول مترابطة ولها أثر على بعضها البعض , الكون هو شبكة وهذه الشبكة ديناميكية وفي حالة نشاط لكل منها , القوانين داخليا ً إرتباط هذه الحقول مع بعض و هذه الأشياء مفتوحة في العلم لايعرفون هل هناك كون واحد أم أكوان متعددة ,لايعرفون العلاقات مع هذه الأكوان ولايعرفون أي سيناريو قبل الإنفجار العظيم ولايعرفون أن كوننا ينهار حول نفسه أو يتمدد الى مالانهاية أو يتمزق الى أشلاء لهذا العلم لم ينه مهمته , العلم مفتوح على كل الجهات ولهذا العلم ضد الدوغمائية المتحجرة حتى نظرية إنشتاين وهو أقرب للواقع من نظرية نيوتن هي ليست آخر نظرية نصال بها الى حقيقة مطلقة, خطوة خطوة حتى الكوانتم ميكانيك ربما ليست هي نهاية اللعبة لكنها أكثر غنى من النظرية الكلاسيكية لهذا هذا جيد بشأن العلم ليس لدينا سقف ولا إشارة توقف , لاتوجد هوية , التحول يحصل في كل الإتجاهات وفي الأزمان ليس لدينا جوهر فقط لدينا عمليات وأحداث وعملية تعقبها عملية, لايوجد ثبات ولا استقرار , التناقض هو أساس المادة , المادة تتحرك بالتناقض الداخلي , التناقض في كل مكان , أنا نفسي وليس نفسي في كل حركة صغيرة تتغير بالنسبة للكون ,أنت نفسك وليس نفسك في الوقت ذاته , الديالكتيك في المعادلة , عملية تفاعلها مع عملية والعكس , الغابة حيوانات تموت ونباتات تموت وأشياء تحصل ولادة , وهي تصبح مختلفة في الأشياء المتناهية الصغر , وعلى مدى طويل يحصل شيء نوعي ربما تصبح صحراء وحتى في الشمس يحصل هذا , هيدروجين يتحول الى هليوم وحتى الذهب يولد في النجوم , كل عناصر جسدنا أنتجت في النجوم , فسفور , هيدروجين , كاربون , أوكسجين , نتروجين الخ , A لايساوي B وحتى A ليس مساويا ً A , في كل جسيم A تتغير من A هنا هيغل جلب الديالكتيك A=A و A يختلف عن A تلقائيا ً وأساس الطاقة هي الحركة ومن داخلها وليس من خارجها ,لاتعرف كم بعد للكون وهل هي متربطة بأكوان أخرى ؟ مثلاً في نظرية الأوتار نظرياً الكون له 11 بعد , بعض أبعادة صغيرة جدا ً, وعناصر مختلفة في الطبيعة تختلف و لها طرق مختلفة في الرقص في هذه الابعاد , يعتقد بعض الأبعاد صغيرة وتحتاج الى طاقة عظيمة لتفتحهما ومعرفة ماذا يجري لهذا نقول الكون معقد أكثر مما نتخيل ( كل تركيب معقد يتضمن الفوضى والنظام ولايوجد سور صيني بينهما كما هو حال الطاقة والمادة ) حتى هذا الوقت لانغلق كتاب العلم وندع الأجيال القادمة تكمل المسيرة , إرم بطيخة في القمامة ستتكون آلاف من الحشرات وأبحث من أين أتت ؟ المادة مراحل مختلفة من التطور , المادة لها شخصيات مختلفة , المادة حين تأتي من طرق مختلفة تنتج أشياء مختلفة , إذا هيدروجين واحد يغير مكانة من موضع الى آخر في الطبيعة شيء ما جديد يتحول الى سم وبعض الأحيان صيغة جديدة تولد مثلا هيدروجين وأوكسجين يختلفان حين إرتباطهما تأتي عملية جديدة مثل الماء وأحياناً قطرات ماء مع بعض يأتي شيء جديد هو المحيط وفي المحيط هناك سمك وكائنات وسفن وغواصات وفي القطرة لاتوجد سمكة , الإنسان الفرد ليس لديه تضخم أقتصادي فقط في المجتمع لدينا تضخم إقتصادي وإنكماش , الكون يعمل أشياء مختلفة تحت مختلف التركيبات والحالات لهذا دماغنا معقد , كوانتم ميكانيك هو يمكن أن يخلق حالة كيميائية كهرومغناطيسية وهذه نسميها التفكير , لايوجد مختبر نفحص به شخصية الله , هل تذكر لنا تجربة عن الله ؟ هل نجده إله واحد أو مائة إله ؟ كيف نعمل تجربة ؟ العلم يمضي بالأدلة , تجربة الكأس والبحر تجربة محدودة وتتكلم أنت عن تجربة خاصة ولايمكن أن نعمم تجربتنا كليا ً , يمكن أن نقول لانعرف , العلم لايهمه إذا قال لانعرف , لم تفهم نيتشه حين قال مات الله يقصد لايوجد حكم مطلق , كل إنسان مسؤول يستخدم عقله ومسؤول عن ذاته ولايتبع هذا وذاك , الطبيعة يصدق عليها هذا القول غنية مبدعة فعالة , إفروديت هي مجرد اسطورة , الفرضية والنظرية والتجربة هنا مصادر المعرفة والعلم , ليس مايسمى الاستدلال والاستقراء نوع من خداع عقلي , حتى العقل موضع تساؤل ؟ العقل يوضع تحت التجارب والتحليل لنعرف كيف يعمل لأنه رجال الدين يقولون الله له يد في كل شيء بحسب بحثنا لم نجد إثبات صغير يؤثر في حياتنا ولاحتى تأـثير صغير حصل بفعل الله ويقولون مشيئة الله في كل شيء وهي هراء وعدالة الله هراء , قدرة الله , عدالة الله ,كلي المعرفة إذا هو كذلك لماذا لم يفعل أي شيء ؟ يولد أطفال ناقصين وزلازل لهذا نقول :لانجد في الأوضاع حولنا دليل على الرب , الديناصورات إنقرضت , الحيوانات تعاني , بعضها مفترس أو يفترس كل واحد ضد الآخر ماهذا العالم ؟ البشر يقتلون بعضهم ويدمرون الطبيعة وكل جماعة تقول الله الى جانبنا , الطبيعة تكوّن الطفل في رحم أمه لماذا هذا التنوع لدى الكائنات ؟ لماذا يأمر الله أن يفترس حيوان حيوانا ً آخر ؟ لماذا لايخبرهم أن يأكلوا الحجر والحجر فيه طاقة والبشر يتناولون البنزين , تعمل سيارة بدل البنزين تضع فيها إنسانا ً كوقود أو حيواناً سيضحك الناس لكن الله جعل الحيوانات تفترس بعضها بعضا ً ولا أحد يسخر , إذا قبلت الله كخالق يجب أن يكون الشيء الأكثر غباوة ً , هل تقبل الله أنه جعل كل شيء ضد بعضه البعض أو تقبل اللاشيء , الملحدون لايريدون أن يلوموا الله على كل شيء , يقولون هذا فعل الطبيعة , هم الأجمل لأنهم لايلومون الله , الرقيب مثل الخنجر لايجعلك تطور نفسك , يمنع تطورك عبر الخوف ,بعض الأحيان في الفوضى والإحتمالات يمكن أن تجد أوراقك , الحقيقة هي معرفة كيف تعمل الطبيعة , البعد يعني حركة , إذا بعد واحد تسير في خط يمكن الحركة على سطح , إذا ثلاثة تتحرك في أبعاد ثلاثة ويمكن الحركة في الزمن حيث البعد الرابع ديناميكي ولايوجد استقرار , مثال القداحة ؟ إنك مبصر والشخص الكفيف يتلقى المعلومات من الرائحة واللمس والتذوق والسمع , الأعمى بالولادة كل أحلامه صوتيه ولاتوجد ألوان أو صور هذا دليل أن المعلومات تأتي عن طريق الحواس ومنها حاسة البصر ,وأنت تختبر أثرالحرارة من لهب القداحة هل نرى أو نحس وجود الله حتى بطريقة غير مباشرة ؟ كيف ماهي التجربة لهب القداحة , إعطنا خبرة أو تجربة بشأن الله ( هناك فرق بين الدليل العلمي والدليل الفردي العقلي الثاني يمكن أن يقودك الى المصحة والدليل العلمي يمكن البرهنة عليه بالادلة للجميع ) , أنا رأيت الناس تصلي لإنسان مصاب بالسرطان وقد مات ولم ينفع الدعاء , رأيت أخي وكل الأدعية لم تتفعه وهو الآن يعالج عن طريق الطب لعله يقدر أن يصلح شبكية العين ( هناك عدة اخطاء في العين إنظر فيديو كيف تطورت العين ؟ ) هل يمكن جلب الله ليصلح عينيه , ماهو الوجدان ماهو الوعي ؟ الوعي صورة في الدماغ وصور مختلفة عن أنفسهم والوضع حولهم وبهذه الصورة ربما تكون صحيحة أو خطأ , يصنعون عواطفهم وهذا الوجدان أو العاطفة تتغير عبر التاريخ وهي مختلفة لكل إنسان , البعض يقتل بسبب وجدان , وجدان إسلامي أو مسيحي للكافر كما حصل للهنود بإعتبارهم مشركون وبالوجدان ذبح جماعي كل عام للحيوانات في عيد الأضحى وبهذا الوجدان قتل هتلر وجماعته الشيوعيين واليهود والغجر ( سنعود الى نقد مفهوم الوجدان عند الشيخ أحمد القبانجي ) , إذا قبلنا الله كحاكم للكون نصبح عبيد الله حينئذ تعطي حريتك لله ومسؤوليتك ترميها على أكتاف الله وبحسب شريعة الله ربما تقتل بشراً لكن بالنسبة لي أقبل مسؤوليتي الفردية في هذا العالم , استخدم عقلي كي أفكر ليس لدي سيد , الحرية لاتعني أن تغير أسيادك ومسؤول أنا عن أفعالي ( هناك هامش طبعاً صغير جدا بين الحتمية والحرية ) لا أضع فعلي على عاتق آخر ,هناك إختلاف كبير بين أحد يستخدم عقله ويحلل علميا وتجريبيا وآخر يتبع بموجب خطاب زائف ( إيديولوجيا ً ) هذا الفرق بين الحرية والعبودية , مع الله تأتي الشريعة والأوامر , إفرغ دماغك بالتحليل والإبتكار ولاتضع دوغمائية متحجرة , تضع سحابة سوداء في عقلك وتصبح آله روبوتية بطريقة مختلفة , وجدير بالذكر الاخلاق الدينية هي كأنما تعطي أحدهم بوصلة عاطلة وخارطة مزيفة في الغابة بينما الأخلاق يجب أن تستند على ماهو ضروري وعلى وعي علمي ومعرفي ( القول العلمي هو الفصل في الختان والجنسية المثلية ) ومع ذلك حتى العلم لايكفي يتوجب أن يقترن بالانسانية والفن والأدب والموسيقا ونقطة أخيرة الكوانتم ميكانيك هي نقض مبدأ الحتمية والسببية وحتى ماقبل الانفجار العظيم هي الطاقة بلا سبب أو هارمونية كل مايمكن قوله هناك إحتمالية واللاحتمية في العالم الميكروي كل الذرات غير مستقرة واللايقين في النظام الميكروي هي هناك في كل الاوقات بغض النظر عن قرارنا للحساب أو بلا حساب , المستقر غير محدد كلياً وليس له موقع في الفضاء مطلقا ً وحتى الألكترون والبوزيترون ليس له مسار محدد عبرالزمكان , هناك إحساس أن الجسيم يتخذ كل الممرات المحتملة معاً والضوء هو موجة كهرومغناطسية , النور حينما الموجات تصل على وجه الشاشة والظلام حينما تصل خارج الشاشة , الطاقة الكامنة بصورة عامة لها وظيفة في الفضاء والزمان, الطاقة محفوظة , الطاقة الكامنة والطاقة الحركية للجسيم لايمكن أن تكون صفرا ً , خدعة السببية لأن الكون معطى كوانتمي , في الجسميات الصغيرة السببية الا في الاجسام الكبيرة والأنواع ظهرت من البسيط الى المركب المعقد

اسمها binary system . 0,1,n

N=don’t care

0=ليس مضئ

1=مضئ

أو النظام الثنائي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close