النزيه يشرّف المنصب و الفاسد يتشرّف به

رشيد سلمان

النزيه العزيز النفس يشرّف المنصب لانه لا يقبل به الا لخدمة الناس بينما الدنيء النفس الفاسد يتشرّف بالمنصب لانه يسعى اليه لنهب المال و من شغلوا المناصب منذ 2003 هم من النوع الدنيء الفاسد.

رئاسات ثلاث و شبكاتها لم تكتف بنهب المال العام بل سعت لهدر نفط العراق على دول عدوة للعراق و تجاهر بعدائها مثل الاردن و مصر و تعامل العراقيين بكل خسة ومذلة.

لماذا يسعى ادنياء النفس الفاسدون لهدر نفط العراق على اعدائه؟

الجواب لانهم يريدون البقاء في المنصب ليستمروا بنهب المال بأسناد امريكا المحتلة للعراق و عملائها داخل العراق و خارجه.

امريكا غدرت بالعراق و شنّت عليه حروب غادرة بالتدخل العسكري المباشر في عهد الشرين بوش الاب و بوش الابن بتمويل من الخليج الوهابي بقيادة أل سعود و قتلت الملايين و اعاقت الملايين بالإضافة الى الدمار المادي.

امريكا غدرت بالعراق و قتلت اهله عندما احتضن الشرير اوباما داعش ليستبدل التدخل العسكري المباشر باخر غير مباشر بذريعة حماية ارواح الأمريكيين.

ابو الصبات فاق كل الفاسدين و صف مصر بالشقيقة الكبرى بينما هي عاقة كبرى يقودها فاسد وهب الجزر المصرية لآل سعود بالرغم من اعتراض الشعب المصري و احتضن اسرائيل.

ابو الصبات فاق كل الفاسدين وهب النفط و يريد وهب انبوب النفط الى ملك الاردن الذي حذّر من الهلال الشيعي و عائلته باعت فلسطين و اهلها للصهيونية و هو احتضن داعش في العراق وسوريا لانه طائفي و خادم للخليج الوهابي.

سؤال: الخليج الوهابي خاصة السعودية غنية بالنفط فلماذا لا يهب آل سعود نفطهم لخادمهم الملك الشحاذ الاردني و الشحاذ سيسي مصر؟

الجواب: لان الخليج الوهابي بقيادة آل سعود يهبون الرشوة على قدر الخدمة التي يقدمها الشحاذ لتستمر السيطرة على الشحاذ بينما ابو الصبات الفاسد يهب النفط و ابوب النفط (بلاش) لانه شحاذ جاه و منصب.

يا شحاذ الجاه و المنصب و من معك:

العتب ليس عليك ان تهدر نفط العراق على كل من هب ودب خاصة اعداء العراق بل الذنب يقع على اهل الوسط و الجنوب خاصة اهل البصرة الذين

يهدر نفطهم (برضاهم) بحجج تافهة كالعراق الموحد و لحمة اهله.

دولة العراق مقسمة منذ نشوئها قوميا و مذهبيا و اعتصامات الانبار و هتافات بغداد عاصمة الرشيد و ليس المجوس الصفويين و استفتاء كردستان كشفتا ما كان همسا و الذي اصبح صراخا.

يا اهل الوسط و الجنوب: هم لا يريدوننا وليس العكس فلماذا الاصرار على هدر نفطكم؟

الجواب الغفلة و الغباء و الجهل و القبول بمن خانوا الامانة الذين يدّعون انهم شيعة بينما تصرفاتهم اتجاه الشيعية وهابية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close