عالية نصيف : الدول العربية أمام امتحان في عروبتها خلال قمة تونس تجاه قضية الجولان المحتل

أكدت النائبة عالية نصيف أن الدول العربية أمام امتحان في عروبتها تجاه أقدس قضية مصيرية في قمة تونس، مبينة أن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان كشف عن الوجه الحقيقي القبيح لأمريكا وديمقراطيتها المزعومة .

وقالت نصيف في بيان اليوم :” ان أمريكا التي نصبت نفسها راعياً للديمقراطية في المنطقة ضربت المواثيق الدولية وقرارات مجلس الأمن عرض الحائط، وذلك من خلال توقيع ترامب على الاعتراف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان المحتل، متناسياً ان الإحتلال لايمكن أن يشرعن بالتقادم ومهما مرّ زمن ستبقى أرض الجولان عربية ولايوجد شبر فيها لليهود ولامكان فيها للمستوطنات “.

وبينت :” ان الدول العربية اليوم أمام امتحان حقيقي في عروبتها بشأن أقدس قضية مصيرية من خلال مؤتمر قمة تونس التي يجري التحضير له حالياً، فالمطلوب اتخاذ موقف موحد تجاه السياسات الأمريكية التي تشرعن الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، ومطالبة أمريكا بالتراجع عن هذه الخطوة المشؤومة التي حاولت من خلالها شرعنة الإحتلال الصهيوني للجولان “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close