قيادي عشائري : مليشيات الحشد تحاول كسب التأييد لبقاءها في نينوى بـ”الترهيب”

أفاد قيادي عشائري ، اليوم الاربعاء ، بمحاولة مليشيات الحشد الشعبي في محافظة نينوى(مركزها الموصل) اجبار شيوخ عشائر ووجهاء وشخصيات اجتماعية في مناطق غرب الموصل على توقيع مذكرة موجهة للحكومة والبرلمان تطالب بالابقاء على انتشار هذه المليشيات في تلك المناطق ، كمحاولة منها لاظهار ان بقاءها تحظى بتأييد شعبي .

المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) الشيخ مزاحم الحويت ، قال لـ(باسنيوز) ان ” قيادات من مليشيات الحشد الشعبي في الموصل قامت خلال الايام القليلة الماضية بالتجوال في مناطق غرب الموصل والتقت بشيوخ عشائر ووجهاء وشخصيات اجتماعية في هذه المناطق محاولة اجبارهم على توقيع مذكرة تطالب بالابقاء على هذه المليشيات في تلك المناطق”. موضحاً ان ” قيادات من هذه المليشيات طالبت شيوخ عشائر ووجهاء وشخصيات اجتماعية من مناطق زمار والبعاج وربيعة ومناطق اخرى بتوقيع مذكرة موجهة للحكومة والبرلمان تطالب بالابقاء على انتشار هذه المليشيات في مناطق نينوى”.

الشيخ الحويت ، اوضح بالقول ان “قيادات هذه المليشيات حاولت عبر ترهيب شيوخ ووجهاء تلك المناطق اجبارهم على توقيع المذكرة ، لاظهار ان بقاءها تحظى بتأييد شعبي “، لافتاً الى ان ” بقاء هذه المليشيات في محافظة نينوى ساهمت في زيادة تردي الوضع والفلتان الامني في المحافظة ما يثير استياء المواطنين وسخطهم “.

المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان الشيخ مزاحم الحويت ، طالب الحكومة العراقية بابعاد هذه المليشيات واخراجها من المناطق (المتنازع عليها) مشدداً على ان بقاءها سيزيد من الاحتقان الطائفي وتردي الوضع الامني.

هذا وكان الشخ الحويت، صرح اول امس الاثنين ، ان “وفدا، ادعى انه يمثل عشائر نينوى، زار مقرا للحشد الشعبي، وطالبهم ببقاء قواتهم في المحافظة”، مبينا ان “اعضاء هذا الوفد يعملون في مكتب تابع لعصائب اهل الحق بصفوف الحشد، وليسوا من اهالي نينوى الحقيقيين”.

وتابع ان “اعضاء هذا الوفد لا يمثلون المحافظة ولا العشائر العربية”، موضحا ان “طلب هذا الوفد مرفوض من جميع العشائر في المحافظة قاطبة”.

واشار الحويت الى ان “العصائب لديها اياد خفية شريكة بغرق العبارة في مدينة الموصل، ويجب محاسبة الميليشيات التي تسببت بحادث غرق العبارة”، مبينا ان “فصائل الحشد في نينوى تسعى الى خلق فتنة طائفية تأكل الاخضر واليابس في المحافظة .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close