الجبوري ردا على العصائب: سنقوم بكل ما يلزم للدفاع عن حشد فرسان الجبور

دعا النائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري، الجمعة، رئيس كتلة صادقون البرلمانية عدنان فيحان لتحري الاخبار من مصادرها قبل اتهام الاخرين “ظلما وافتراء”، فيما شدد على ان حشد فرسان الجبور من افضل الحشود، وسيتم المدافعة عنه بكل الطرق القانونية المتاحة.
وقال الجبوري في بيان صحافي ظهر رئيس كتلة صادقون البرلمانية النائب عدنان فيحان في احدى القنوات الفضائية مساء الخميس مظهرا صورة لعناصر من حشد فرسان الجبور مع أسلحتهم ومحضر ضبط لأسلحتهم في هاتفه الشخصي مدعيا انهم تم ضبطهم بجرم تهريب النفط “.
واضاف الجبوري، ان “فوج فرسان الجبور المكون من ٥٠٠ مقاتل اشترك في معارك تحرير قاعدة القيارة وجنوب الموصل والجانب الأيمن مع قوات الشرطة الاتحادية وبعد إكمال تحرير الجانب الأيمن ونصب جسر عائم من قبل الجيش على نهر دجلة وتحديدا في ١١ آذار ٢٠١٧ قام هؤلاء المقاتلين بالعبور للجانب الأيسر فرحين بالنصر الذي انتظروه طويلاً، حيث تم ايقافهم في حي المالية من قبل مفرزة من فق ١٦ وحصلت مشادة كلامية بينهم وتم اقتيادهم الى مقر الفرقة وبعد التأكد منهم واتصالنا بقائد الفرقة تم اخلاء سبيلهم مع أسلحتهم وعجلاتهم”.
واكد الجبوري، ان “ما صرح به فيحان غير صحيح وعليه التأكد من مصدره قبل اتهام الآخرين ظلماً وافتراء”، لافتا الى ان “حشد فرسان الجبور يرتبط بقيادة عمليات نينوى الحشد الشعبي وهو من افضل الحشود ولَم يؤشر عليه اي مؤشر سلبي، وسنقوم بكل ما يلزم للدفاع عنهم بكل الطرق القانونية المتاحة”.
يشار الى ان رئيس كتلة صادقون البرلمانية عدنان فيحان اتهم خلال برنامج تلفزيوني يعرض على احدى القنوات الفضائية حشد فرسان الجبور وحماية النائب عن نينوى احمد الجبوري بالقبض عليهم بتهمة تهريب النفط.
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close