اعتزال (مصطفى الصافي)..(مد رجليه ابعد من غطاه) (بتخليه عن الاقليم) و(طرح وطنية هلامية)

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا اعتزل (مصطفى الصافي).. باخر (فلم يوتيوب).. خرج فيه.. معلنا اعتزاله.. ملقيا سبب فشله (ليس على نفسه) بل على (الشعب).. كعادة الطغاة .. والحكام الفاشلين.. والسياسيين الذين لا يعرف لهم (طعم ولا رائحة).. بعد ان تخلوا عن قضيتهم.. وتبنوا مشاريع خارج الاطر التي كانوا يطرحونها..

يذكرنا (الصافي) بمعاوية الذي بعد مقتل عمار بن ياسر.. قال (قتله الذي اخرجه) يعني (شيعة منطقة العراق والامام علي هم وراء قتله.. لانهم اخرجوه).. والامويين الذين ادعو بان (من قتل الامام الحسين هم من اخرجوه).. في وقت (قتل الحسين بسيوف بني امية).. اي (دائما في العراق.. يلقى اللوم على الناس.. وليس على الزعامات ومن يطرحون انفسهم سياسيين).. كذلك (لا يلقى على فشل القيادات).. (فثورة تفشل.. قالوا السبب الناس.. وليس سبب من قادها وخطط لها).

بل يلصق صفة القدسية بهؤلاء القادة والسياسيين الفاشلين.. (تصل.. بان بظل هؤلاء القادة اعلى معدلات السرقة والتهريب والرقيق الابيض والتجارة بالبشر والفساد).. وبعدها (يهلل لهؤلاء القادة ويذم الناس المكتوين بسياساتهم وفشلهم).. و(ناشط يفشل بكسب الشارع) يلقي اللوم على الشارع وليس على نفسه وفشله بالطرح.. وتخليه عن جوهر قضيته.. بتبني شعارات فظاظة لا طعم ولا رائحة..

فمصطفى الصافي.. عندما طرح قضية الشيعة العرب قبل ان يبرز باليوتيوب والاعلام الالكتروني.. (كنا معه) ولكن العجيب عندما بدأ يطرح نفسه (باليوتيوب) .. لم يطرح القضية (الاقليم) ولم يثقف (باقليم الشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى).. بل نجده يتبنى (وطنيات زئبقية) لا طعم ولا رائحة.. ويتبنى (مؤتمرات خارجية).. يظن من يسمعه انه (قائد الامة من المحيط للخليج؟؟ او من الصين للمحيط.. او من زاخو حتى الفاو.. الخ).. والاغرب.. نجده (متذمرا) لمجرد وجود معارضه له .. في وقت كنا نتمنى لو هذا الجهد بذله الصافي لجمع الشيعة العرب بقضية ومشروع برغماتي ينطلق من همومهم ومصالحهم واستقلالهم.

فالغريب بمصطفى الصافي ايضا.. اعتقاده بانه (القائد الذي ان قال فعل الناس.. وان دعى للمظاهرات خرج الناس.. وان ذهب لمؤتمر … سوف يفرش له بالورود)؟؟ في وقت القائد الحقيقي (اساس عمله.. الف ميل يبدأ بخطوة واحده.. ).. ويتواجد بين الناس (وليس عبر الاثير ومن بعد الاف الكيلو مترات)..

اضافة لذلك مصطفى الصافي يتناسى.. بان نسلن ماندلا.. (27) سنة عنوان للحق بالمطالبة بحقوق (السود) بجنوب افريقيا.. ولم يعتزل السياسية.. في سبيل قضيته.. ولم يلقي سبب سجنه وفشله على (السود).. الذين شريحة منهم كانوا يعملون مع نظام جنوب افريقيا العنصرية كجحوش.. ضد ابناء جلدتهم.. لان نسلن ماندلا كان يؤمن بانه يمثل احرار السود وليس عبيدهم..

ابن سعود.. لم يتخلى عن قضيته.. واسس دولة سنية مترامية الاطراف يحكمها السنة العرب، واتاتورك.. ومصطفى البرزاني لم يتخلى عن قضيته لتاسيس كيان للاكراد مستقل وفعلا من وراءه اسسوا اقليم كوردي فدرالي.. لان البرزاني كان عنوان لهم.. لان البرزاني طرح مشروع ينطلق من همومهم ومصالحهم.. وماو تسي تونغ.. تواجد بارض الصين.. وقاد (100) فلاح صيني.. ضمن الف ميل يبدأ بخطوة واحده.. ليصل عدد اتباعه الى مليون بعد الف ميل.. ليحقق الانتصار..

واتاتورك لم يتخلى عن قضيته بتاسيس دولة للاتراك.. ومحمد علي جناح لم يتخلى عن قضيته بتاسيس دولة باسم باكستان للمسلمين.. (فما بالك يا مصطفى الصافي).. تخليت عن قضية الشيعة العرب بحقهم باقليم.. ماذا جرى من ما بدى.. ؟

لماذا مديت رجليك ابعد من غطاك.. يا (مصطفى الصافي).. (فهل تعتقد ان الكوردي يستخلى عن قياداته وقضيته الكوردية) باستقلال كوردستان من اجل (شيعي شروكي .. تخلى عن قضية شيعته العرب) ويتبنى (شعارات وطنية بخرائط سايكيس بيكو).. هل تعتقد (ان السني العربي سيتخلى عن قياداته ومثقفيه ومشاريعهم سواء اقليم سني عربي، او العودة للحكم السني للعراق، او اقامة دولة اسلامية سنية تحت حكم عقيدة الخلافة).. من (اجل شيعي رافضي شروكي من اهل الجنوب)؟؟

وسفه عليكم يا مصطفى الصافي.. انك تخليت عن حق الشيعة العرب باقليم لهم من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى، من اجل مشاريع سايكيس بيكو.. مشاريع وطنية هلامية فارغة.. بظلها ابيد وهجر وعذب وانتهك حرمات وشرد ونزح الملايين تحت شعار (وحدة العراق المازوم).. وكما نقول دائما.. ازمة العراق ليس بلد موحد يراد تقسيمه.. بل مقسم يراد توحيده قسرا.. وكلنا نعلم (استمرار العراق كدولة موحدة) ليس بارادة شعبية داخلية.. بل (بارادة خارجية اقليمية مرتبطة باجندات بريطانية).. )..

على مصطفى الصافي ان يصر على (حق الشيعة العرب بكيان سياسي لهم بمنطقة اكثريتهم).. وان يوعي بذلك باليوتيوب وبالشارع.. وان لا يتخلى عن القضية..

وان يستفاد من تجربته الماضية .. بان مد رجليه ابعد من غطاه سوف يؤدي به لوضع يكون فيه.. (لا حظة برجليه ولا حظة بسيد علي).. لا حظة بالسنة والكورد معه. .ولا حظة بالشيعة العرب ايضا.. وكفى شعارات هلامية زئبقية من وطنية وانسانية وقومية واسلامية.. لا تسمن ولا تغني عن جوع.. كلها اثبت التاريخ تنظر للشيعة العرب مجرد (مشاريع للموت وسرقة ثرواتهم) لاجندات ومصالح خارجية وداخلية ابعد ما تكون عن مصلحة الشيعة العرب..

………………………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close