قيادي في الجهاد يوضح تفاصيل حول مباحثات التهدئة وسلاح المقاومة

تحدث عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي مساء اليوم السبت عن مباحثات التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل عبر الوسيط المصري.

وأكد الهندي، في لقاء عبر قناة “الميادين” أن سلاح المقاومة، ليس مطروحا ضمن تفاهمات التهدئة، بين قطاع غزة وإسرائيل، مبينًا في الوقت ذاته، رفض حركته لأي تفاهمات حول السلاح.

وقال الهندي، إن الجهاد الإسلامي تعمل حالياً على تقييم الوضع، بعد سقوط شهداء ذكرى يوم الأرض، مشيراً إلى أن حركته اتفقت مع حركة حماس أنهما سيدافعان عن الشعب الفلسطيني إذا تمادت إسرائيل بعدوانها.
وأوضح، أن حركته لا تأمن الاحتلال الإسرائيلي، لكن رغم ذلك استدرك بالقول: “نعلم أن إسرائيل لا تلتزم بتعهداتها، لكنها قالت للمصريين إنها ستخفف العنف بمسيرات العودة”.

وذكر الهندي، خلال حديثه، أن الشعب الفلسطيني، دشن اليوم مرحلة جديدة، وأنه لا يمكن أخذ أي حق إلا بالقوة لا بالمفاوضات، داعياً السلطة الفلسطينية، للالتحام مع شعبها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close