حقوق المراه في كوردستان حقيقه ٲو خطاب سياسي ..؟

عثمان ٲحمد رضا

عندما نتحدث عن الحقوق ، لابد تحدث عن الوضغ السياسي والاقتصادي الذي يعيش في ظلـه المواطنين ، في كوردستان ، لان كلاتا الحالتين يشكلان العنصري الرئيسي ، للعيش برفاهيه وكرامه ، وتمتع بالحياة كريمه ويكون فيها الانسان محفوظ الكرامه ، لنعود الی موضع حقوق المراه التی يعتبرها النظام من ٲولوياته ، حيث يقوم النظام بالتشكيل وٲنشاء منظمات النسويه ، هدفها توعيه المراه والعمل علی رفع من مستۇاها السياسي والثقافي ، لكن ٲي ثقافه يريد النظام السياسي في كوردستان ٲن تتبعها المراه ، ٲنها ليست ثقافه عامه وليس رفع مستۇی السياسي والفكري لا محدود ، بل تلك المنظمات يتغلب عليها طابع حزبي ضيق ، تعمل علی رفع مستۇی المراه الثقافي والسياسي ضمن ٲطار الحزب ، وحصرها في ٲيديولوجيه محدوده ، وتكليف تلك المنظمات النسويه علی نشر الثقافه الحزبيه ، وسياسة الحزب ، مستغلين وضع المراه في المجتمع ، وحتی فيسولوجيتها ، حقوق المراه في كوردستان ، خطاب سياسي ٲكثر من ٲن يكون ثقافه ووعي وتطور فكري ، بدليل مشاركتهن في الحملات الاعلاميه في ٲلانتخابات وتوضيفهن لمصالح حزبيه ضيقه ، لكل نظام سياسي يدعي حقوق المراه عليه ، ٲولآ العمل علی ٲن تكون حقوق المراه ، ثقافه عامه يبدء بالتغير المناخ والبئيه التی بدورها تصنع المراه المثقفه وذات مستۇی ووعي عالي ، لتنفيذ هذا المشروع الذي يحتاج الی خطه وبرنامج تنموي ، ٲن يبدء النظام سياسي في كوردستان علی العمل بتٲمين الحياة الكريمه ، للعائله التی هي نواة المجتمع ، ونشر ثقافه حقوق المراه ، في المجتمع ، والمۇسسات الدوله ، وتخصيص ٲعلام يقوم بدوره بدقه وقف برنامج مخطط لـه مسسبقآ تحت ٲشراف مفكرين ومثقفين تنويرين ، دون ذالك حقوق المراه خطاب سياسي وشعاريضحك بها السياسيون علی ذقون البسطاء والسذج ، ولن تخدم المراه وقضيتها ، بل تبقی المراه ٲضافة الی معاناتها الاجتماعيه ، والسياسيه المتراكمه عليها ٲسيرة بين مصالح الحزبيه الضيقه ، وتبقی نظرة المجتمع اليها ناقصه العقل والدين ، وكٲن شئيآ لـم يكن ….

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close