العراق.. عصابة محترفة تدير الغش في الامتحانات الوزارية!

مجموعة من الشباب تتراوح اعمارهم بين الاثنين والعشرين الى الخمسة والثلاثين عاما، شكلوا عصابة محترفة أقدمت على إنشاء مركز للغشّ يقوم بإرسال الحلول لطلبة المراحل المنتهية مقابل مبالغ مالية تصل إلى ثلاثمئة دولار عن الامتحان الواحد.

هذه العصابة يمثل اعضاؤها الان أمام قاضي محكمة تحقيق الكرخ، بعد إلقاء القبض عليهم من قبل قوة امنية متخصصة.

وتتم عمليات الغش عبر منظومة متطورة تحتوي على أجهزة اتصال وشرائح مشفرة تربط بواسطة سماعات صغيرة الحجم يصعب اكتشافها استوردها المتهمون من الصين، حيث تعمل الأجهزة وفق تقنية عالية لا يمكن ان تتأثر بالتشويش، بحسب اعترافات المتهمين الذين كشفوا عن قيامهم أيضا بإمكانية إرسال شخص ليؤدي الامتحان بدلاً عن أي طالب يرغب ويكون مشابها له في الشكل لقاء مبلغ من المال.

اعترافات عصابة أدارت الغش بالامتحانات الوزارية: نوفر شبيهاً للطالب لتأدية الامتحان

بالفيديو.. اخلع الحزام والساعة الشخصية قبل الدخول للامتحان بجامعة بغداد

البداية كانت مع احد المتهمين الذي اعتمد الامر كوسيلة للكسب، واقدم على شراء جهاز هاتف وسماعة صغيرة توضع في الأذن وتأجيرها للطلبة فقط دون العمل على تزويدهم بحلول الأسئلة، حتى طوّر عمله بالتعرف على شريك اخر كان متخصصا بالالكترونيات وصيانتها، فقاما بتحويل الهواتف الى اجهزة استقبال مرتبطة بالمنظومة المستوردة من الصين لهذا الغرض.

وبدأت مرحلة إرسال حلول الاسئلة عبر تلك المنظومة الى الطلبة على شكل مجموعتين، الاولى للفرع الادبي والثانية للعلمي الاحيائي والتطبيقي.

يتم كل ذلك، بحسب الاعترافات، من داخل احدى الشقق بمنطقة الوزيرية في بغداد تم استئجارها لتكون مركزاً لادارة عمليات الغش، حيث القت القوات الامنية القبض عليهم.

المتهمون الماثلون أمام محكمة تحقيق الكرخ هم من محافظات عدة جمعتهم مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات المخصصة لهذا الغرض، لم يستطيعوا إكمال جميع الامتحانات لكنهم تمكنوا من إدارة عمليات غشّ في المواد الأولى من الامتحانات الأخيرة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close