الموروث العراقي حاضر في أيام الشارقة التراثية

الشارقة، 7 ابريل 2019

تشارك جمهورية العراق في فعاليات النسخة السابعة عشرة من أيام الشارقة التراثية، التي ينظمها معهد الشارقة للتراث سنوياً، والتي تُلاقي إقبالاً حيوياً لافتاً من جمهور وزوار قلب الشارقة وعشاق التراث، الذين يعتبرون قلب الشارقة محطة أساسية يومية، حيث العديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج التراثية التي ينظمها معهد الشارقة للتراث من خلال أيام الشارقة التراثية التي تستمر في مختلف مناطق ومدن الإمارة على مدار١٩ يوماً، تحت شعار “حرفة وحرفة” بمشاركة ٦٠ بلداً من بلدان العالم، وشخصيات وخبراء وإعلاميين يتجاوز عددهم ٦٠٠ شخصية مهتمة في عالم التراث.

وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية الـ 17:: “يسعدنا مشاركة الأشقاء العراقيين في النسخة السابعة عشرة من أيام الشارقة التراثية، وتشكل مشاركتهم قيمة مضافة لهذه التظاهرة التراثية الثقافية العالمية

الكبرى، التي تأتي هذا العام تحت شعار: “حرفة وحرف”، كشعار جامع مانع، ويتسق مع شعار معهد الشارقة للتراث في صون التراث والحفاظ على الهوية الثقافية والخصوصية المحلية”.

وتابع: تتميز المشاركة العراقية بالتنوع والغنى حيث أنها ستكون واحدة من المحطات الجاذبة في الأيام، من خلال ما تقدمه من أنشطة وبرامج وفعاليات تعكس عراقة التراث العراقي وخصوصيته وتقاطعاته مع التراث الإماراتي خصوصاً والخليجي عموماً.

القنصل العراقي في الدولة يزور ايام الشارقة التراثية وجلسة عراقية من الزمن الجميل

زار سعادة الدكتور حسين علي العزاوي، القنصل العام لجمهورية العراق في دبي، أيام الشارقة التراثية، وجال في أركانها، حيث توقف في ركن المأكولات العراقية، وشاهد عرض فرقة مجموعة الشمائل للفنون الشعبية العراقية، التي كعادتها، حظيت بحضور جماهيري كبير على مسرح أيام الشارقة التراثية، وكانت خاتمة ليلة الأمس الطربية، حيث انتقلت بالجمهور إلى الزمن الطربي العراقي الأصيل والجميل، مع أغاني ناظم الغزالي، ومختلف الأغاني الطربية العراقية الأصيلة التي تعكس غنى وتنوع الإبداع الفني الشعبي العراقي، حيث اشتعل مسرح الأيام وطرب الجمهور الذي تفاعل مع الأغنية الشعبية التراثية العراقية، فقد استحضرت الفرقة الزمن الجميل من خلال تشكيلة متنوعة من الأغنيات العراقية.

وقال مدير فرقة مجموعة الشمائل للفنون الشعبية العراقية، سرحان أبو فهد، إن الفرقة المكونة من ٦ فنانين مبدعين، جاهزة دوماً لتقديم وصلات ولوحات من الطرب العراقي الأصيل، ولدى الفرقة أكثر من جلسة وأكثر من سهرة خلال أيام الشارقة التراثية، ونحن سعداء جداً لنكون مع

الجمهور العربي والأجنبي الذي يتابعنا في هذه الجلسة وغيرها من الجلسات العراقية الطربية الأصيلة.

-انتهى-

نبذه عن أيام الشارقة التراثية

أيام الشارقة التراثية تظاهرة ثقافية تراثية مهمة ومميزة زاخرة بالفعاليات والبرامج والأنشطة التراثية، ومليئة بالنشاط والحيوية والمعرفة والتسلية والترفيه، وقيمة حضارية وثقافية ومعنوية تقدمها إمارة الشارقة إلى دولة الإمارات والعالم العربي والعالم أجمع، ومحفل ثقافي مهم للتراث الشعبي والموروث الحضاري، كما أنها نموذج يُحتذى في تنظيم المهرجانات الثقافية الشعبية الكبرى، وتمثل وجهاً حيوياً من وجوه التراث الثقافي الإماراتي، بما توفره من مناخ مناسب لجميع الزوار، وخبرات تمكنهم من استكشاف جماليات حياة الماضي عبر أنشطة متعددة تلبي تطلعات أبناء الإمارات نحو الحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة والموروث الشعبي الإماراتي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close