بعد المطالبة باعتقاله.. المطلك يرد على “جهات ميلشياوية ومعروفة الولاءات الخارجية”

قالت جبهة الحوار الوطني، التي يتزعمها صالح المطلك، ان التهم التي وجهها من وصفتهم بالـ”محسوبين على جهات ميليشاوية مسلحة ومعروفة الولاءات الخارجية” لرئيسها المطلك “مغالطات” و”بعيدة عن الواقع السياسي والاجتماعي للبلد عموما والمحافظات المحررة خصوصا”.
وقالت الجبهة في بيان لها، ان “الجميع يعلم الاسباب التي سهلت دخول زمر داعش الارهابية الى المحافظات الغربية ومن هو المسؤول عما حصل ومن دفع الثمن”، مبينة ان “الفساد والفاسدين هم الجسر الذي عبر منه داعش والارهاب الاعمى والشعب على دراية كاملة بمن هو المفسد ومن كان السبب في تلك الفوضى”.
واضافت الجبهة، ان “تلك التصريحات والتهم مردودة على اصحابها لان النهج الطائفي كان الوجه الاخر لداعش الارهابي وجميع تلك الاصوات النشاز مشاركة بقتل الابرياء وتدمير المدن وسرقة ثروات البلد”،داعية الاصوات الحكيمة والعاقلة “للرد على تلك الاصوات النشاز وابعادها عن الاعلام كونها اعتاشت على الازمات والفوضى والتصيد بالماء العكر للتغطية على فشلهم واجرامهم”.
وطالب في وقت سابق من اليوم النائب عن كتلة بدر النيابية مهدي الامرلي، الحكومة باصدار مذكرة قبض ضد صالح المطلك، الذي اتهمه “بسرقة الاموال”.
اتهام الامرلي جاء بعد حديثه عن مطالبة المطلك بحل الحشد الشعبي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close