الشباب والرياضة ترد على مخاوف من حصول كارثة محتملة بملعب الشعب بسبب تعرض مفاصله للتأكل

علقت وزارة الشباب والرياضة العراقية، الاثنين (8 نيسان 2019)، على مخاوف من عدم جاهزية ملعب الشعب الدولي لاستيعاب اعداد الجماهير الكبيرة، بسبب تعرضه للتآكل واحتمالية حصول كارثة محتملة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، موفق عبد الوهاب، في حديث  إن “الأنباء التي تتحدث عن عدم جاهزية ملعب الشعب لاستيعاب الجماهير، نتيجة تعرضه للتآكل في مفاصل عديدة، عارية عن الصحة”.

وأضاف عبد الوهاب، أن “السعة الحقيقة لملعب الشعب هي 29 ألف متفرج وليس 40 الفاً كما يروج عنه”، مبيناً أن “مطلقي الشائعات حول عدم جاهزية الملعب على استيعاب الجماهير، مطالبون بإثبات ذلك بوثائق وأدلة، لأن أي شيء لا يعزز بالأدلة هو شائعة”.

وأوضح، أن “ملعب الشعب قديم، ولا يمكن انكار ذلك وعمليات إعادة التأهيل جرت في الملعب لأكثر من مرة، ويحتاج إلى تأهيل بين الحين والآخر، لكنه جاهز لاحتضان المباريات واقامة المنافسات”.

ودعا المتحدث الرسمي باسم وزارة الشباب والرياضة، إلى “توخي الدقة والحذر في إطلاق المعلومات وتداولها”.

وكان ملعب الشعب الدولي قد شهد، الجمعة (15 آذار 2019) نزول عدد كبير من مشجعي الكلاسيكو الكروي، بين القوة الجوية والزوراء، إلى أرضية الملعب، الأمر الذي أدى لتأجيل المباراة، ليغادر الفريقان أرضيته.

وكانت مصادر صحفية قد تحدثت، في وقت سابق، عن كون الملعب بحالة غير مأمونة لتعرضه لتآكلات حقيقية في مفاصل عديدة، ودعت إلى تكليف فريق هندسي لمعاينته تحسباً لـ “كوارث أخرى” في اشارة الى كارثة عبارة الموصل التي ادت لمصرع اكثر مم 110 اشخاص.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close