آسايش السليمانية تنشر اعترافات عصابة خطيرة

نشرت قوات اسايش السليمانية اعترافات الخلية الاجرامية الخطيرة التي تم خلال الايام الماضية اعلان اعتقال اعضائها في مؤتمر صحفي من قبل اللواء حسن نوري مدير اسايش السليمانية.

واعترف اعضاء الخلية الخطيرة بالبدء باعمالهم الاجرامية في العام 2016 بسرقة الموبايل والحقائب النسائية.

كما واعترفوا بانهم بعد ذلك بدأوا بسرقة واختطاف السيارات، وقتل كل شخص واخفاء جثته لا يسلم سيارته لهم او دافع عن نفسه.

وبعد سرقة اعضاء الخلية الخطيرة العديد من اعمال السرقة والاعتداء على الناس، اعترفوا باقتحامهم في احياء السليمانية الماركيتات وسرقتها واعترفوا بقتلهم لشاب، ثم قاموا بعد ذلك بالقيام باعمال سرقة كثيرة للسيارات.

ووفق اعترافاتهم، كان لديهم اتصال مع خلية على شاكلتها في وسط وجنوب العراق قاموا بتسليم جميع السيارات المسروقة اليهم وتم بيعها هناك، وبعكس ذلك كان افراد الخلية يسلمون السيارات المسروقة في وسط وجنوب العراق الى افراد الخلية الاخرى في السليمانية.

وقام اعضاء الخلية خلال فترة اعمالهم الاجرامية بارتكاب نحو 40 جريمة خطيرة جدا من السرقة واختطاف السيارات والقتل والاعتداء على المواطنين واختطافهم وبعد ذلك اصابتهم بجروح والافراج عنهم وقاموا بقتل عدد من الاشخاص.

كما قام عدد من اعضاء الخلية بالتعامل بالمخدرات والتجارة بها واثناء اعتقالهم تم العثور على عدة انواع من المواد المخدرة في مكان اقامتهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close