المالكي يصدر توضيحا عما نسب اليه بحمل السلاح ومواجهة دول عربية وامريكا

نفى الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي يوم الثلاثاء توجيه مكاتب حزبه لحمل السلاح و مواجهة دول عربية وامريكا.

وقال المالكي في بيان نشره على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، انه “لا صحة لما نسب لي في البيان المزيف والموجه الى مكاتب حزب الدعوة الاسلامية لجمع السلاح ومواجهة عدد من الدول العربية والولايات المتحدة الامريكية”.

واضاف انه “رغم انه كاذب ومزور فانه يثير علامات الاستفهام على الجهات التي تقف خلفه والدوائر التي حرضت عليه”.

واستنكر المالكي “كل من شارك في هذا البيان الكاذب”، داعيا “وسائل الاعلام الى اعتماد المعلومات من مصادرها الرسمية والحذر من الوقوع في التعاطي مع مثل هذه الاكاذيب”.

كان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قد أعلن يوم الاثنين تصنيف الحرس الثورى كمنظمة إرهابية، معتبرا أنه يشارك بفاعلية في تمويل ودعم الإرهاب باعتباره أداة من أدوات الدولة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close