مدير مكتب ماكرون يدلي بشهادته في قضية بينالا

 إيمانويل ماكرون وألكسندر بينالا (أرشيفية)

يستمع القضاة، اليوم الأربعاء، لمدير مكتب إيمانويل ماكرون في إطار التحقيق في جوازات سفر دبلوماسية لالكسندر بينالا الذي كان مقرباً من الرئيس الفرنسي وتسبب بفضيحة كبيرة.

واستدعى القضاة فرنسوا كزافييه لوش كطرف للادعاء المدني بعدما تقدم بشكوى ضد بينالا بسبب “استخدام وثائق مزورة” من أجل الحصول على جوازات السفر تلك.

كما استدعي مساعدان آخران قريبان لماكرون أحدهما مدير مكتبه باتريك سترزودا والأمين العام للاليزيه بصفتهما شاهدين في هذا الشق من قضية بينالا.

وهذا الاستدعاء النادر لمسؤولين في القصر الرئاسي مرتبط بجوازات السفر الدبلوماسية التي واصل بينالا استخدامها، بعد إقالته واتهامه صيف 2018 بسبب تعنيفه متظاهرين في الأول من مايو في باريس.

وتسبب كشف صحيفة “لوموند” عن هذه الوقائع بفضيحة متشعبة تسمم منذ ذلك الحين الرئاسة الفرنسية وتثير تساؤلات عن سير العمل في القصر الرئاسي.

وسيتم استجواب المسؤولين الثلاثة بشأن الأسباب والظروف التي سمحت لبينالا باستخدام جوازات السفر، بينما كان يفترض به إعادتها واتهم في 18 يناير بإساءة استعمالها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close