ميلان يواجه مزاعم بانتهاك جديد لقواعد اللعب المالي النظيف

ميلان يواجه مزاعم بانتهاك جديد لقواعد اللعب المالي النظيف10 أبريل 2019

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الأربعاء إن مفتشين تابعين له أبلغوا عن انتهاك جديد مزعوم ارتكبه نادي ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لقاعدة نقطة التعادل المنصوص عليها في قواعد اللعب المالي النظيف والتي تتساوى عندها إيرادات النادي مع مصروفاته.

وقال الاتحاد القاري إن المفتشين وجدوا أن ميلان “أخفق في الامتثال لقاعدة نقطة التعادل” لموسم 2018-2019 وهي آخر فترة تمت مراجعتها وجرى إحالة المسألة إلى محكمين ماليين تابعين للاتحاد.

ولم يتسن الحصول على تعليق من نادي ميلانو.

ووفقا لقواعد الاتحاد الأوروبي للعبة، فان أي ناد ينفق أكثر من إيراداته يواجه عقوبات محتملة بما في ذلك منعه من المشاركة في البطولات القارية التي ينظمها الاتحاد في بعض الأحيان.

وقال الاتحاد القاري للعبة إن هذه المسألة لا علاقة لها بالقضية السابقة المتعلقة بميلانو والتي حرم بسببها بطل أوروبا سبع مرات من المشاركة في البطولات القارية قبل أن يتم إيقاف التنفيذ عقب طعن تقدم به النادي.

وفي يونيو من العام الماضي منع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميلانو من المشاركة في المسابقات القارية لمدة موسم واحد بسبب عدم امتثال النادي لقواعد اللعب المالي النظيف.

لكن ميلانو تقدم بطعن أمام المحكمة الرياضية الدولية التي ألغت القرار السابق في يوليو 2018 بعد أن قبلت دفوع النادي بتحسن أوضاعه المالية عقب تغير الجهة المالكة له.

وبناء على ذلك، تمكن ميلانو من المشاركة في الدوري الأوروبي هذا الموسم قبل أن يخرج من البطولة من دور المجموعات في وقت طلبت فيه المحكمة الرياضية الدولية من الاتحاد القاري للعبة البحث عن عقوبة بديلة.

وفي قرار معدل صدر في ديسمبر، منح الاتحاد القاري نادي ميلانو مهلة حتي يونيو 2021 للامتثال لقواعد اللعب المالي النظيف أو منعه من المشاركة في المسابقات القارية لمدة موسم واحد.

ويحتل ميلانو حالياً المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close