بالفديو (رئيس الغرفة المصرية) (العراق بلا كفاءات) وقرار (سوق العمل لملايين المصريين..السنة)

بسم الله الرحمن الرحيم

بالفديو (رئيس الغرفة المصرية) (العراق بلا كفاءات) وقرار (سوق العمل لملايين المصريين..السنة)

ادعو لمشاهدة الفلم الملحق للمسؤول المصري.. بحكومة السيسي.. (احمد سعيد) الذي ظهر اخيرا.. باحد القنوات المصرية الفضائية.. ليس فقط لكشف ما يخطط للعراق مصريا، بل كيف ينظر المصريين للعراق ولشعبه.. (بنظرة فوقية).. ويعتبرونهم كم بلا نوع.. وبنبرة تعلوها (الاستعلاء) على العراقيين والنظرة (الدونية للعمالة العراقية ولماسيهم).. وعدم (الاعتبار لوجود شعب لديه خصوصيته بالعراق)..

ويكشف (ان القرارات ترسمها دول الجوار كلا حسب ما تريده فيه) وان (حكومة بغداد مجرد توقع على ما تقرره وتريده دول الجوار والمحيط الاقليمي).. (فالايران 20 مليار دولار.. بحكر المنتجات الصناعية والزراعية للعراق بالصادرات الايرانية ،.. ولمصر قطاع العمالة بملايين المصريين السنة بالعراق بما يهدد التركيبة الديمغرافية بالصميم.. .. اضافة لعقود بعشرات المليارات الدولارات.. ولتركيا عقود الانشاءات والالبسة.. وللاردن نفط مخفض وتشغيل ميناء العقبة وجعل العراق ايضا سوق لبضائعها..الخ).. السؤال (40 مليون عراقي ماذا يبقى لهم؟؟ لا صناعة ولا زراعة ولا كهرباء ولا غاز ولا فرص عمل.. ولا ولا ولا، ولا نية اصلا لنهوض اي قطاع انتاجي لديهم)..

فقد اعلن (احمد سعيد) .. “مسؤول غرفة الصناعة المصرية والحاق العمالة بالخارج” .. بكل صراحة.. بان هناك قرار (بان سوق العمل بالعراق .. ان يكون للمصريين حصرا).. وان (العراق بلا كفاءات).. وان (ملايين العراقيين العاطلين عن العمل.. بلا قيمة.. لانهم غير مؤهين لاعادة الاعمار بالعراق).. (وان المصريين هم الاكفاء بكل المجالات.. ) .. و(ان العراق لن ينهض الا بالمصريين).. (وان اعادة اعمار العراق لاعادة العراقيين لبيوتهم المهدمة.. لا يكون الا بالمصريين).. وان (البيوت المصرية التي بنيت بالطابوق الاحمر بريف مصر.. بنيت من العمالة المصرية في العراق خاصة بالعقود الماضية، ويجب ان تعاد العمالة المصرية للهيمنة على العراق)..

وادعى ان (مصر لم تشارك بالخراب بالعراق) متجاهلا ما سوف نثبته بروابط الكترونية بالصوت والصورة وبالدلائل.. باخر الموضوع.. (بان الازهر المصري.. لحد اليوم يدرس بمدارسه.. اجازة لكل سني.. اكل لحم الشيعة الرافضة “نيا” اي من الشروط لاكل لحومهم.. عدم شيها او سلقها).. (ويجيز اكل تارك الصلاة، والمرتد، ومن عليه قصاص وان لم يأذن الامام بالقتل).. هذه ردا على من يصف مصر والازهر المصري بالوسطية؟ ولمن يشكك ليطلع على .. (قطاع المعارف الازهرية- الادارة المركزية للكتب والمكتبات والوسائل التعليمية- الاقناع في حل الفاظ ابو شجاع/ للصف الثالث ثانوي- صفحة 205).. التي تدرس لحد يومنا هذا.. ويعتمد عليها (التكفيريين في فتاويهم)..

فمنبع الارهاب ازهري سني (ليس وهابي).. بالمحصلة.. فشيوخ داعش والقاعدة معظمهم تخرجوا من الازهر.. او من مؤسسة الاخوان المسلمين السنة.. كابو بكر البغدادي والقرضاوي المصري الذي اجاز العمليات المفخخة والانتحارية، وحارث الضاري الذي اعتبر القاعدة منه وهو منها.. وامثالهم..

لذلك نجد فتاوى شيوخ مصر ومنهم الحويني المصري (اجازة غزو الارض واخذ نساءهم سبايا، واخذ اموالهم لنقضي على الفقر بين المسلمين).. كلها منبعها ازهري.. وسوف نضع الرابط لالكتروني (لاحد الباحثين “احمد عبده ماهر”.. الذي كشف هذه الحقائق عن الازهر بالصوت والصورة).. باخر الموضوع.. ولا ننسى (بان الازهر جامع شيعي وجامعة تدرس الفقه الشيعي.. وقام السنة الشوافع بتحويله الى مؤسسة سنية بزمن صلاح الدين الايوبي الشافعي.. ) فالازهر بناه الشيعة الفاطميين على اسم (الزهراء).. ليصبح وكرا (يجيز اكل الشيعة الرافضة)؟؟ حسب وصفهم للشيعة..

ولا ننسى (صلاح الدين الايوبي .. قتل بحملة واحده 90 الف شيعي بشمال افريقيا).. ويمجد المصريين بالايوبي.. (علما المصريين متسننين حتى بزمن الفاطميين).. لذلك لم يعاني الايوبي من هيمنة السنة مجددا على مصر.. ومن ذبح الشيعة.. ولا ننسى (الازهر يجيز اللواط والزنا) بمناهجه ايضا.. ومنها كتاب (الاختبار- بتحليل المختار) في مناهج الازهر.. يدرس بالصف الثالث (الثانوي) ..

ولا ننسى دور المصريين شعبيا بخراب العراق ونشر الفتنة الطائفية فيه.. خاصة ان علمنا ان ابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق، واغلب الارهابيين الاجانب بالعراق مصريين، حتى اكدت الاستخبارات الدولية.. بان الزرقاوي غير اسم تنظيم جند الشام بالعراق للتوحيد والجهاد بعد 2003 لكثافة المصريين بارض الرافدين الذين ارسلتهم مصر بزمن صدام..

وان (جمال عبد الناصر) حاكم مصر السابق.. دعم الانقلابات العسكرية الدموية ومنها عام 1963 التي اوصلت البعثيين والناصريين بدعم القاهرة لمليشيات الحرس القومي برشاشات بور سعيد التي حصدت 180 الف عراقي قتلا ليصل عملاء مصر للحكم بالعراق، ولا ننسى وصف مصر للشيعة على لسان حسني امبارك وكان السيسي احد صقور نظامه العسكريين.. (بعديمي الولاء لاوطانهم اي خونة).. ووصف رئيس مصر السابق ايضا (للشيعة باخطر من اليهود).. :

ونقدم لهذا المصري .. حقائق عن العراق .. حاول ببرنامجه مخالفت الحقائق عنها

1. العراق مليء بالكفاءات وليس العكس.. بل وصلت للبطالة وباعاد كبيرة واليكم هذا الفلم:

اصحاب الشهادات العليا العراقيين بلا تعيين:

2. حملة الشهادات العليا في البصرة يطالبون بتوفير فرص عمل

ونشير بان (العراق ليس ليبيا).. يا ايه المصريين..

فليبيا قليلة السكان بمساحة كبيرة.. وهم من اهل السنة اي كالمصريين.. ومصر مجاورة لليبيا.. في حين العراق (سكانه عددهم كبير) اي (40) مليون نسمة.. ومتعدد القوميات والمذاهب والطوائف.. (ودخول ملايين المصريين السنة) الاجانب عن العراق سيهدد التركيبة الديمغرافية الطائفية والقومية بالعراق، وليس هذا فحسب هناك ملايين العراقيين عاطلين عن العمل وتحت خط الفقر وكثير منهم اسحاب شهادات عليا وعاطلين عن العمل ايضا، وعشرات الاف من خريجي الجامعات والمعاهد سنويا يتخرجون ولا يجدون فرص عمل.. فادخال المصريين سوف يؤدي لتصادم يعيد المصريين الى مصر بقبور طائرة ان شاء الله قريبا.. تبدأ بمن موجود اليوم في مصر ليكونون عبرة للمصريين ولمصر ليوم الدين.. بان العراق ارض محرمة عليهم..

ولنتبه (عادل عبد المهدي ومن قبله، لم يسعون للنهوض بالمصانع والمزارع اي قطاعات الصناعة والزراعة والطاقة بالعراق.. ونجد لا يزور اي دولة متقدمة كاليابان والمانيا وامريكا وبريطانيا وفرنسا لجلب شركاتها العالمية للنهوض بهذه القطاعات التي يحتاجها العراقيين والعراق، وليس لمنتجات ايرانية وعمالة مصرية وملابس تركية).. فكل ذلك ينتجه العراق ولديه الامكانيات الذاتية للنهوض بها ذاتيا.. بدعم الدول المتقدمة حصرا وليس دول متخلفة كالاردن ومصر و ايران وتركيا وسوريا والاردن.. فالامارات لم تنهض بدول متخلفة بل بدول متقدمة كبريطانيا واليابان، وماليزيا لم تنهض بدول من العالم الثالث بل من دول متقدمة وشركاتها الامريكية واليابانية والبريطانية و الفرنسية..

ولا ننسى السمعة السيئة للعمالة المصرية في العراق..

من خداع العراقيات ومن نشر جرائم لم يعهدها العراق.. ودوهم بنشر البغاء والتطرف.. ودعم صدام بزج خيرة شباب العراق بالجبهات .. ليحتل المصريين سوق العمل العراقية وتحويل ما يستحقه رجال العراق الى مصر بعشرات المليارات الدولارات ليجينها المصريين ومصر على حساب العراق ورجاله.. بل وسلم حتى فراش رجال العراق الذين زجهم صدام للحروب واستشهدوا ليمنح صدام المصري 6000 دولار لمن يرتبط بعراقية ارملة.. ليجد اطفال عراقيين ان المصريين يدخلون على فراش امهاتهم.. لكسر عيون العراقيين.. ودورهم بالتلاعب الديمغرافي بالعراق حيث زجوا بالملايين بوسط وجنوب (الشيعي) لاختراق النسيج الاجتماعي الشيعي بمخالب مصرية سنية.. ولا ننسى دورهم القذرة بالتلاعب الديمغرافي في العراق.

روابط ذات علاقة:

عمال مصر سيقودون قطار إعادة إعمار العراق….م.أحمد سعد رئيس غرفة الصناعة20 2

فلم.. (أحمد عبده ماهر -اكل لحوم البشر وشويها في مناهج الازهر).

مواطن يقول ان العمالة المصرية بدأت تغزوا شوارع بغداد وتنافس العراقيين على فرص العمل

العمالة المصرية .. برعاية حكومية .. عودة العمالة المصرية من جديد إلى العراق

الزنا و اللواط حلال في منهج الأزهر ..

الازهر يرفض تكفير داعش… ولكن يبيح اكل الرافضة.. ويبيح (تقطيع الارجل والايدي كعقوبة)؟؟

تعليق الشباب العراقي حول قدوم العمالة المصرية الى العراق

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close